۱۸۳مشاهدات
حصل رجل الأعمال اللبناني ورئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي، على أغلبية أصوات النواب اللازمة لتسكيل حكومة جديدة، بعد اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة قبل أيام.
رمز الخبر: ۵۴۶۹۳
تأريخ النشر: 26 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قد حصل ميقاتي على 72 صوتا من أصل 118 نائبا في البرلمان.

وترأس ميقاتي الحكومة اللبنانية في السابق مرتين، الأولى عام 2005 والثانية عام 2011.

وتضغط الحكومات الغربية على الساسة اللبنانيين لتشكيل حكومة يمكنها بدء إصلاح مؤسسات الدولة التي تعاني من الفساد وهددت بفرض عقوبات، وقالت إن الدعم المالي لن يتدفق قبل بدء الإصلاحات.

بدأ الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاثنين مشاورات لاختيار رئيس وزراء جديد باجتماع قصير مع رجل الأعمال اللبناني البارز ورئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي>

وكان ميقاتي زار قصر بعبدا مشاركًا بالاستشارات، بصفته نائبًا عن طرابلس (عاصمة الشمال اللبناني)، وغادر من دون الإدلاء بتصريح.

ومنتصف تموز/يوليو الجاري، أعلن الحريري اعتذاره عن تشكيل الحكومة بعدما تقدم بتشكيلتين وزاريتين إلى عون، ولكن عون طلب تعديلا، وهو ما رفضه الحريري.

وطوال نحو 9 أشهر حالت خلافات بين عون والحريري دون تشكيل حكومة تخلف حكومة تصريف الأعمال القائمة، برئاسة حسان دياب، التي استقالت في العاشر من أغسطس/آب 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ بيروت.

ويواجه ميقاتي تحديات كبيرة في التعامل مع سياسة تقاسم السلطة في لبنان والاتفاق على حكومة تقف في وجه أزمة مالية خانقة.

ويعدّ الانهيار الاقتصادي أسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

وعلى عكس العديد من القادة اللبنانيين، فإن ميقاتي لا ينحدر من إحدى الأسر السياسية ولكنه يعدّ أحد رواد الأعمال الأكثر ثراء في البلاد.

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار