۲۴۴مشاهدات
شنّت مقاتلات إسرائيليّة ليل الأحد - الاثنين غارات جوّية عدّة على أهداف في غزّة، بزعم إطلاق بالونات حارقة من القطاع تسبّبت باندلاع حرائق في المستوطنات القريبة من القطاع.
رمز الخبر: ۵۴۶۶۶
تأريخ النشر: 26 July 2021

وقالت مصادر أمنيّة في غزة إنّ طائرات حربيّة إسرائيليّة أطلقت صاروخين على الأقلّ على أرض زراعيّة شمال القطاع، بينما أطلقت أربعة صواريخ أخرى على موقع تدريب تابع لكتائب عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، في مدينة خان يونس جنوب القطاع.

ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الغارات الجوّية، حسب مصادر طبية فلسطينية.

وبزعم الرد ايضا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع، قلّصت "إسرائيل" الأحد إلى النصف منطقة الصيد المسموح بها قبالة غزّة، وفق ما أفاد مسؤولون.

وأطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية قنابل إنارة فوق بحر السودانية شمال غرب مدينة غزة.

وأضاف بيان كوغات أنّ "القرار اتّخذ بسبب إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة في اتّجاه إسرائيل، الأمر الذي يشكّل انتهاكاً للسيادة الإسرائيليّة".

وفي وقت سابق الأحد، ادعى جهاز الإطفاء لدى الاحتلال الإسرائيلي أنه اخمد حرائق "في ثلاثة مواقع في منطقة صغيرة في أشكول" وقال إن التحقيقات "حدّدت السبب على أنه بالونات حارقة".

من جانبه، قال حسام بدران، عضو المكتب السياسي في حركة حماس، في بيان إنّه "إذا استمرّ الحصار على قطاع غزة، فإنّ حماس والفصائل سيستخدمون كلّ الوسائل للضغط على الاحتلال".

في 21 أيّار/ مايو، دخل وقف لإطلاق النار بين جيش الاحتلال والمقاومة الفلسطينية في غزة حيز التنفيذ، منهيا عدوانا دمويا على غزة استمرّ 11 يوماً وأسفر في الجانب الفلسطيني عن سقوط 260 شهيدا بينهم 66 طفلاً، وفي الجانب الإسرائيلي عن سقوط 13 قتيلاً بينهم جنديا واحدا على الأقل، بحسب اعتراف الاحتلال.

         

 

 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار