۲۱۹مشاهدات
شيع أبناء قرية دير نظام شمال غرب رام الله، اليوم السبت، جثمان الشهيد الفتى محمد منير التميمي (17 عاما)، الى مثواه الأخير.
رمز الخبر: ۵۴۶۲۴
تأريخ النشر: 25 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_انطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، وصولا إلى منزل عائلة الشهيد في القرية، حيث ألقت عائلته وأصدقاؤه نظرة الوداع على جثمانه، قبل أن ينقل إلى المسجد، حيث اديت صلاة الجنازة على الجثمان، ثم ووري في الثرى في مقبرة القرية.

وقال منسق القوى الوطنية والاسلامية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، في كلمة ألقاها خلال التشييع، إن الاحتلال يمعن في جرائمه بحق أبناء شعبنا معتقدا أنه سيكسر إرادته وصموده، مؤكدا أن ذلك لن يزيد شعبنا الا ثباتا وصمودا على أرضه.

ويذكر أن الفتى التميمي قد استشهد يوم أمس متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال المواجهات التي اندلعت في قرية النبي صالح.

وكان أكثر من 320 فلسطينيا، أصيبوا أمس الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، على جبل صبيح في بلدة بيتا، جنوب نابلس.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار