۳۵۰مشاهدات
استهدفت طائرة بدون طيار فجر الجمعة قاعدة تضمّ قوات للتحالف الدولي في كردستان العراق، على ما أفاد المتحدّث باسم التحالف واين ماروتو السبت، في هجوم يأتي قبيل زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى واشنطن.
رمز الخبر: ۵۴۶۰۳
تأريخ النشر: 24 July 2021

وقال ماروتو إنه "بتمام الساعة 1:23" الجمعة "استهدفت طائرة بدون طيار قاعدة للتحالف في كردستان"، مضيفاً أنه "لم يجر تسجيل أي أضرار أو ضحايا نتيجة الهجوم"، بدون مزيد من التفاصيل.

أفادت وسائل إعلام محلية أن الهجوم استهدف قاعدة الحرير الواقعة على بعد نحو 70 كلم شمال شرق أربيل، عاصمة الإقليم.

ومنذ مطلع العام، استهدف نحو خمسين هجوما مصالح أميركية في العراق، لا سيّما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل.

وتثير هذه الهجمات قلق المسؤولين العسكريين في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وتنشر الولايات المتحدة 2500 عسكري في العراق من بين 3500 عنصر من قوات التحالف.

ويأتي هجوم الجمعة قبيل زيارة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، تحت وطأة ضغوط داخلية ووضع أمني هش، على أمل الحصول على إعلان رسمي لجدول زمني لانسحاب الأميركيين من البلاد، المطلب الأساسي للعراقيين، في إطار الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

وفي بيان لها السبت، طالبت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية بـ"انسحاب القوات الأمريكية المحتلة" قبيل زيارة رئيس الوزراء، مهددةً بمواصلة الهجمات ضد الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

واعتبرت أن الانسحاب يجب أن "يكون انسحابا كاملا من كل الاراضي العراقية ويجب أن يشمل كلا من قاعدة عين الاسد الجوية وقاعدة الحرير الجوية... وأن يشمل كذلك قاعدة فكتوريا في مطار بغداد وقاعدة التوحيد الثالثة في المنطقة الخضراء".

رایکم
آخرالاخبار