۳۶۴مشاهدات
وفي اشارة الى رد الادراة الأمريكية لإعلان تعليق المفاوضات من قبل إيران قال أن ادارة بايدن ستلجأ الى توجيه تهديدات لدفع الحكومة الإيرانية الجديدة الى الجلوس على طاولة المفاوضات في أسرع وقت ممكن .
رمز الخبر: ۵۴۵۹۱
تأريخ النشر: 24 July 2021

قال أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة ساوث ألاباما بالولايات المتحدة الأمريكية،إن امریکا شهدت نتيجة انتهاج سياسة الضغط القصوى ضد ایران، غير انها تعودت على هذه السياسة وفرض الحظر منذ فترة طويلة.

وبشأن إعلان إيران تعليق المفاوضات،لحين بدء إدارة الرئيس الايراني المنتخب حجة الاسلام ابراهيم رئيسي عملها قال انتصار ان ادارة رئيسي کأي ادارة جديدة ، تحتاج إلى وقت لتحديد أولويات سياستها الخارجية.

وفي اشارة الى رد الادراة الأمريكية لإعلان تعليق المفاوضات من قبل إيران قال أن ادارة بايدن ستلجأ الى توجيه تهديدات لدفع الحكومة الإيرانية الجديدة الى الجلوس على طاولة المفاوضات في أسرع وقت ممكن .

وردا على سؤال حول الخطوات التي يجب اتخاذها لإخراج محادثات فيينا من المأزق قال يجب أن تقرر إيران هل تريد تقديم تنازلات للغرب ؟ و ما نوع التنازلات التي ستقدمها للغرب نظرا الی ان امریکا لا تقدم ضمانات طويلة الأجل لالتزامها بالاتفاق النووي.

وأشار إلى احتمال خروج الولايات المتحدة من التوافق النووي الايراني قائلا من الممکن أن ينتهك الرئيس المقبل لامریکا ، أي اتفاق جديد على غرار ما فعله ترامب بانتهاك الاتفاقات أو قد يقر الكونغرس الأمريكي قوانين جديدة تمنع تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني. لذلك ، ليس لدى الحكومة المستقبلية لإيران مفتاح سحري يمكنه فتح باب المفاوضات بسهولة.

رایکم