تحولت الأحياء القريبة من سوق الوحيلات الشعبي بمدينة الصدر شرقي بغداد، إلى بيوت عزاء لشهداء تفجير السوق الذي وقع مساء أمس الاثنين.
رمز الخبر: ۵۴۴۶۵
تأريخ النشر: 20 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ كان أحد هذه البيوت لأم علي التي ذهبت للتبضع تحضيرًا لاستقبال عيد الأضحى، لكنها لم ترجع وتناثرت أشلاؤها بوصف أبنائها والغصة حرقت الحناجر لوطأة فاجعتهم.

وحمل الأهالي المسؤولين إصر ما حدث، نتيجة قرب موعد الانتخابات، وانتقد المعزون الجهد الأمني والاستخباراتي في حماية أرواح المواطنين من الخروقات التي ذهب ضحيتها عشرات الأبرياء بين شهيد وجريح أغلبهم من النساء والأطفال والشباب.

رایکم
آخرالاخبار