۴۸۰مشاهدات
حضر رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوزا، الأحد، عمليات تنظيف بعد أعمال العنف المروعة التي وقعت خلال الأسبوع الجاري، بينما حذرت حكومته من المسؤولين عن تأجيج توتر عرقي.
رمز الخبر: ۵۴۴۰۴
تأريخ النشر: 19 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ اتهم أنصار رئيس الدولة السابق جاكوب زوما، الذي أودع السجن مؤخراً، بإثارة الفوضى في الأيام الأخيرة، التي وصفها رامابوزا بأنها محاولة مدبرة لزعزعة استقرار البلاد.

وتجول الرئيس رامابوزا الذي كان يرتدي سترة جلدية بألوان علم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي، في مركز للتسوق مدمر في سويتو مدينة الصفيح الهائلة بالقرب من جوهانسبرغ، وقال "نعترف بحدوث تقصير سنجتمع لإجراء فحص مناسب للأحداث الأخيرة".

ويحتفل سكان جنوب أفريقيا، الأحد، بيوم مانديلا، تكريماً لأول رئيس بعد إحلال الديمقراطية في البلاد، في فرصة ليشمروا عن سواعدهم ويخصصوا بعض الوقت للعمل الجماعي.

وغرقت البلاد في أعمال عنف استمرت أكثر من أسبوع وقتل خلالها 212 شخصاً على الأقل، ونهب لصوص مراكز تجارية بينما أحرقت مجموعات مجهولة مصانع ومستودعات وأغلقت الطرق التي تعتبر استراتيجية للاقتصاد.

واندلعت أعمال العنف بعد سجن الرئيس السابق جاكوب زوما 15 شهراً، لرفضه الإدلاء بشهادته أمام لجنة مكافحة الفساد.

رایکم
آخرالاخبار