۷۸۹مشاهدات
كما جاء في البيان ان الحاجة "لتحقيق العودة إلى العزة والكرامة الإسلامية والوطنية وتحقيق الاستقلال للشعوب المسلمة وتحررها من الهيمنة الفكرية والسياسية والاقتصادية للقوى الاستكبارية"، تبرز إلى الوحدة والتضامن والتعاضد بين كافة ابناء الشعوب الإسلامية.
رمز الخبر: ۵۴۳۸
تأريخ النشر: 19 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن الأمين العام للمؤتمر الدولي الأول للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي مساء الاحد، تأسيس أمانة عامة دائمة للمؤتمر في العاصمة طهران.

وأشار ولايتي الى انتخابه أمينا عاما لها لمتابعة تطورات الحراك في العالمين العربي والاسلامي.

وقد وجه المشاركون في البيان الختامي رسالة الى الشعوب بضرورة الحذر من المؤامرات الأجنبية واجتناب النزاع المذهبي والقومي.

وأكد البيان على أن الصحوة الإسلامية تمتد جذورها في الإسلام الاصيل وتعتمد على الحضور الشعبي في كافة المجالات السياسية والاجتماعية.

كما جاء في البيان ان الحاجة "لتحقيق العودة إلى العزة والكرامة الإسلامية والوطنية وتحقيق الاستقلال للشعوب المسلمة وتحررها من الهيمنة الفكرية والسياسية والاقتصادية للقوى الاستكبارية"، تبرز إلى الوحدة والتضامن والتعاضد بين كافة ابناء الشعوب الإسلامية.

وأكد البيان على الدور الرئيس لكافة الشرائح وخاصة جيل الشباب والنساء في حركة الصحوة الإسلامية.

کما جاء في البيان أن التطورات الاخيرة في الأرض الإسلامية والانتصارات المذهلة للشعوب الإسلامية الكبيرة منبثقة عن الصحوة الإسلامية وعودة المسلمين إلى هويتهم الدينية والإسلامية ماجعل الشعوب تصنع قراراتها عبر النهضات الشاملة ضد الأنظمة الحكومية وتعتمد على عزيمتها والارشادات الإسلامية أي السيادة الشعبية الإسلامية.

واعتبر البيان العودة إلى العزة والكرامة الإسلامية والوطنية واستقلال الشعوب المسلمة وتحررها من الهيمنة الفكرية والسياسية والاقتصادية للقوى الاستكبارية يتطلب التمسك بالوحدة والتعاطف بين مختلف أبناء الأمة الإسلامية وهو مالايتحقق سوى في ظل الثقة بالنفس والتمسك بتعاليم الإسلام.

ولفت إلى أن تحقيق الازدهار واستمرار الصحوة الإسلامية التي ولدت بعد أكثر من 150 عاماً من الكفاح الشعبي ومساعي المجاهدين ومحيي الفكر الديني في العالم الإسلامي جعلت تحقيق النصر قريبا.

وبدأ المؤتمر الدولي الأول للصحوة الإسلامية أعماله صباح السبت بمشاركة قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد على الخامنئي حيث ألقى كلمة أمام المشاركين.

وصوت المشاركون لصالح اقتراح يدعو إلى تاسيس 'المجمع العالمي للصحوة الإسلامية ' وتستضيف طهران الأمانة الدائمة للمؤتمر لضمان استمرار حركة الصحوة الإسلامية وشموخها عبر تعزيز الاتصالات والتعاون ونقل التجارب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: