۱۰۳۸مشاهدات
واضاف انه في الوقت الراهن يستغل الانتهازيون الذين لا يحترمون ايران وكذلك منطقة كردستان العراق الفرصة عبر تواجدهم العسكري وغير القانوني الرامي لاستغلال الظروف والعلاقات الطيبة بين البلدين.
رمز الخبر: ۵۴۳۴
تأريخ النشر: 19 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اكد القنصل الايراني في مدينة اربيل بشمال العراق عظيم حسيني ضرورة وفاء الجانب العراقي بالتزاماته في صون الامن بالمناطق الحدودية المشتركة مع ايران.

وقال حسيني في تصريح صحفي الاحد، ان ايران تريد من الجانب العراقي الوفاء بالتزاماته التي اتفق عليها في المفاوضات حيث ورد فيها انه لن يسمح مطلقا باستغلال الاراضي العراقية في تنفيذ اي تهديد ضد ايران ووضعها قيد العمل والتنفيذ .

واضاف انه في الوقت الراهن يستغل الانتهازيون الذين لا يحترمون ايران وكذلك منطقة كردستان العراق الفرصة عبر تواجدهم العسكري وغير القانوني الرامي لاستغلال الظروف والعلاقات الطيبة بين البلدين.

وتابع: انه في مثل هذه الظروف ينبغي للجانبين حل هذه المشكلة الامنية الحدودية بسرعة من خلال التنسيق والتعاون اللازم بينهما .

ولفت الى ان المفاوضات والحوار مع الجانب العراقي مستمر حول هذا الموضوع ولو استطاع الجانب العراقي العمل بمسؤولياته في صون الامن على الحدود بصورة جيدة سيتم وضع الحلول للمشاكل العالقة الى حد كبير.

واعتبر تطوير المنافذ الحدودية بين البلدين وتنميتها في منطقتي تمرجين وحاج عمران ومكننة التنقل عبر هذه المنافذ من بين الخطوات اللازمة الرامية لتسهيل التنقل بين البلدين .

وزار القنصل الايراني في اربيل محافظة اذربايجان الغربية للمشاركة في مراسم تدشين المرحلة الاولي لمشروع منفذ تمرجين الحدودي في مدينة بيرانشهر ( شمال غرب ايران).
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار