۳۷۹مشاهدات
قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إن الاتفاق على إنشاء مركز لوجيستي للبحرية الروسية في السودان سيكون مفتاح عمل استراتيجي بين البلدين.
رمز الخبر: ۵۴۱۹۲
تأريخ النشر: 13 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ أوضحت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم الاثنين مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الاتفاقية مع روسيا حول المركز اللوجيستي في السودان ستعرض قريبا على المجلس التشريعي الذي سينظر في المصادقة عليها.

وأعلنت أنها تتوقع توقيع اتفاق تفاهم مشترك بين وزيري المالية السوداني والروسي لإعفاء السودان من دين مهم، "لمساعدته خلال اجتماع باريس المرتقب".

وأشارت المهدي إلى أنها توافقت مع نظيرها الروسي، على معاودة أنشطة اللجنة السياسية التشاورية العليا، واللجنة الاقتصادية لتفعيل العلاقات بين البلدين.

وتابعت وزيرة الخارجية ​السودان​ية: العلاقات بين البلدين ممتدة ومستدامة؛ ونقدر بصورة كبيرة دعم روسيا لحكومة الثورة في السودان.

وأضافت، "نتطلع في الفترة المقبلة لمزيد من التعاون. وتوافقنا على معاودة اللجنة السياسية التشاورية العليا، واللجنة الاقتصادية لمواصلة نشاطها، لتفعيل كل العلاقات بين البلدين".

واعتبرت ​الصادق المهدي​، أنه "من الضروري رفع العقوبات المفروضة على السودان من قبل مجلس الأمن"، مبديةً تقديره ل​روسيا​ "دعمها للحكومة الانتقالية في السودان ونتطلع لمزيد من الدعم".

كما توجهت بالشكر لروسيا "تأكيدها في مجلس الأمن على عدم السماح بإجراءات أحادية في ​سد النهضة​"، مشددةً على أن "التحركات الأحادية لتعبئة سد النهضة والمضرة بالسودان يجب أن تكون محل شجب".

ووصلت وزيرة الخارجية السودانية إلى موسكو أمس، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام؛ حيث من المقرر أن تعقد خلال هذه الزيارة مباحثات مع مسؤولين، حول مسار العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، ومناقشة القضايا الإقليمية والدولية الملحة.

رایکم