۳۹۵مشاهدات
كشفت خلية الإعلام الأمني، اليوم الاربعاء، تفاصيل أحداث سبقت وأعقبت حادثة قصف قاعدة عين الاسد في محافظة الانبار.
رمز الخبر: ۵۴۰۱۹
تأريخ النشر: 07 July 2021

وذكرت الخلية في بيان، انه "في الساعة 12:30 توقفت عجلة حمل (نوع تريلة) بداخلها حاوية في منطقة البغدادي بمحافظة الأنبار، كان الظاهر من هذه العجلة أنها كانت تحمل أكياس مادة الطحين، إلا أنها كانت تحمل قاعدة لإطلاق الصواريخ".

وأضاف الاعلام الأمني أن "العجلة أطلقت 14 صاروخاً باتجاه قاعدة عين الأسد الجوية سقطت في محيط القاعدة، فيما انفجرت بقية الصواريخ التي كانت متبقية بداخلها، مما أدى الى أضرار في دور المواطنين القريبة وإحد المساجد".

وكان التحالف الدولي في سوريا والعراق، أعلن اليوم، حصيلة الاستهداف الذي طال قاعدة عين الأسد التي تتواجد فيها القوات الأمريكية في محافظة الأنبار العراقية.

وذكر العقيد مارتن واين في بيان صحفي، أن "التقرير الأولي يشير إلى 3 إصابات طفيفة".

وتتعرض القاعدة، التي تستضيف جنودا أميركيين، إلى هجمات متكررة كان آخرها هجوم بثلاثة صواريخ أول أمس، دون وقوع إصابات.

ويأتي هذا الهجوم غداة هجوم بطائرة مسيرة مفخخة استهدفت مطار أربيل.

رایکم
آخرالاخبار