۳۴۶مشاهدات
أكد مدير إدارة الأدلة الجنائية وهندسة المتفجرات العقيد علي القدرة :"إن عناصر شرطة هندسة المتفجرات متواجدون منذ اللحظة الأولى للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وقاموا بتحييد 149 صاروخاً غير منفجر تم إلقائه من قبل طائرات الاحتلال على مناطق مختلفة من قطاع غزة" .
رمز الخبر: ۵۳۸۸۱
تأريخ النشر: 04 July 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ أشار العقيد القدرة إلى أن عمل شرطة هندسة المتفجرات يختص في الذخائر العسكرية أو مخلفات الاحتلال والصواريخ الغير منفجرة والتي تسقط على البيوت أو الوزارات والمؤسسات والأراضي الزراعية حيث يتم التبليغ عنها من قبل المواطنين.

وأوضح أن "الطواقم الفنية التابعة للهندسة تتوجه إلى أماكن تواجد الصواريخ والقذائف ويتم تحييدها وإبعادها عن أماكن تواجد المواطنين تمهيداً لإتلافها".

وأشار العقيد القدرة إلى أن "الطواقم الهندسية تتجه مباشرة إلى أي مكان يتم استهدافه من قبل طائرات الاحتلال من أجل مسحه والتأكد من عدم وجود قنابل غير متفجرة".

وحول طبيعة الإمكانيات المتوفرة، أكد العقيد القدرة أن شرطة هندسة المتفجرات تفتقد إلى الكثير من معدات الحماية وأن أكثر ما يمتلكون هي معدات خفيفة لا تحميهم من خطر المتفجرات".

وشدّد مدير الهندسة على ضرورة عدم الاقتراب من الأماكن التي تعرضت للقصف وعدم العبث بأي جسم مشبوه وضرورة الاتصال على الرقم المجاني 100 للتعامل مع مخلفات العدوان .

من جانبه قال مدير دائرة هندسة المتفجرات بشرطة خان يونس نقيب إسلام أبو شمالة : "إن أحد أخطر المهام التي تعرض للتعامل معها هي قذيفتين من الفسفور الأبيض وهي تعد من القذائف المحرمة دولياً تم تحييد خطرها عن المواطنين في خان يونس" .

وأضاف النقيب أبو شمالة إلى أنه قسم الهندسة بخان يونس تلقت اتصالاً من أحد المواطنين بوجود قنبلة غير منفجرة بالقرب من منزله، لافتاً إلى أنه تم التوجه إلى المكان وتبين أن الصاروخ يزن طن أي" 1000" كيلو جرام من المتفجرات غير المنفجرة وهي التي تشكل خطر كبيراً على المواطنين في حال تم انفجارها وتم إزالته لإتلافه لاحقاً " .

رایکم
آخرالاخبار