۲۹۰۰مشاهدات
رمز الخبر: ۵۳۸۰
تأريخ النشر: 14 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: عرف سماحة آية الله العظمى الحاج الشيخ محمد تقي بهجت بمقاماته الروحية وزهده الكبير حتى ان المرحوم آية الله الشيخ مرتضى الحائري كان ينقل ان الشيخ بهجت لشدة نقاشاته العلمية الثاقبة.

في درس المرجع الراحل السيد البروجردي كاد يكسب رأي الاستاذ الى رأيه اكثر من مرة، واخذ يشتهر في الحوزة بقدرته العلمية فيشار اليه بالبنان في مجالس العلماء،فما ان علم الشيخ بالامر غاب عن درس السيد البروجردي، فسأل السيد عنه وتفقد حاله، وبعد ايام عاد الشيخ يحضر الدرس ولكنه لا يناقش، فتعجبنا من سكوته وطلبنا منه ان يفتح باب السؤال والجواب واثنينا على نقاشاته المفيدة الا انه رفض.

 فظننا ربما ان بعض المتعصبين هدده بان النقاش مع السيد يعتبر نوعاً من الجسارة على مقام المرجع. ولكن الحقيقة ظهرت بأن الشيخ كان يريد الفرار من الشهرة وان لا يشار اليه بالبنان في الوسط العلمي.

هكذا عرف سماحته صائناً لنفسه، حافظاً لدينه، مخالفاً لهواه مطيعاً لأمر مولاه
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: