۴۸۸مشاهدات
و تابع الجعفري يقول " إنه هناك تظاهرات ومطالب بسوريا ولكن بالمقابل هنالك نية من قبل الحكومة والرئيس السوري من أنه يعيد النظر ببعض السياسات العامة التنفيذية لغرض إصلاح الوضع وهذا ما يريده الشعب السوري".
رمز الخبر: ۵۳۶۱
تأريخ النشر: 13 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال رئيس الوزراء العراقي السابق "ابراهيم الجعفري" إن التطورات بسوريا شأن محلي يقرره الشعب السوري ولكن لا نسمح لأنفسنا ولا للآخرين بالتدخل ونستنكر أي تدخل أجنبي ، عسكرياً كان أو أي تدخلاً أخراً يمس بالسيادة السورية.

و أشار "الجعفري" الذي كان يتحدث لمراسل الشؤون الدولية بوكالة أنباء فارس علي هامش مؤتمر الجمعية العامة للمجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام) تحت عنون "أهل البيت والصحوة الإسلامية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، إلي مؤامرت اعداء الأمة الإسلامية بمنطقة الشرق الأوسط ، مضيفاً " إن غالبية الشعوب بالشرق الأوسط هي مسلمة والمسلمون يتواجدون بـ 51 دولة وتعدادهم مليار وثلاثمائة مليون نسمة ويمتلكو ثلثي إحتياطي نفط العالم ولهم تاريخ قديم ولهم الآن حضور بالسياسة‌ علي مستوي الحكومات والمعارضة".

و تابع السياسي العراقي يقول " إن المسلمين فرضوا أنفسهم لأن ظروف العالم حاليا تختلف كثيراً عن بدايات قرن التاسع عشر، لأن نهاية قرن العشرين إختلفت عن بدايته ؛ بعبارة أخري الدولة‌ العثمانية قد ودّعت مرحلة الشيخوخة وانتقلت الي شخص مريض في بداية القرن العشرين وإنتهت ولكن اليوم استعاد المسلمون عافيتهم وهم في حالة ممتازة ومتسعة".

و أضاف الجعفري قائلاً " إنه عندما نؤكد بأن غالبية سكان الشرق الأوسط هم مسلمين لانقصد بأن المسلمين يقصوا بذلك غير المسلمين بل غير المسلمين يرفلون وينعمون بالحرية وحرية التعبير عن الرأي بالبلدان الإسلامية".

و رداً علي سؤال حول موقفه تجاه البعض الذين يريدون التدخل العسكري بسوريا علي غرار ما شاهدناه في ليبيا، قال رئيس حزب العمل العراقي " إن التطورات في سوريا شأن محلي يقرره الشعب السوري ونحن نقف مع الشعب السوري ملثما وقفنا مع الشعب اليمني والشعب التونسي والمصري ولكن لا نسمح لأنفسنا ولا للآخرين ونستنكر أي تدخل أجنبي ، عسكرياً كان أو أي تدخلاً أخراً يمس بالسيادة السورية".

و تابع الجعفري يقول " إنه هناك تظاهرات ومطالب بسوريا ولكن بالمقابل هنالك نية من قبل الحكومة والرئيس السوري من أنه يعيد النظر ببعض السياسات العامة التنفيذية لغرض إصلاح الوضع وهذا ما يريده الشعب السوري".

و أشار رئيس الوزراء العراقي السابق إلي تطورات البحرين قائلاً " إن ما يحدث حالياً بالبحرين ليس بمعزل علي الرأي العام في كل مكان وليس بمنأي عن رصد ومتابعة ورقابة الجماهير الغفيرة في كل منطقة من مناطق العالم".

و تابع رئيس الوزراء العراقي السابق يقول " إننا نعيش اليوم عصر العولمة والإتصالات السريعة وعصر حقوق الإنسان والتعبير عن حرية الرأي وبالتالي إننا نعيش عصر إنتقل فيه الإنسان من أن يصوّت كل سنة أو سنتين أو اربعة سنوات إلي عصر الحضور علي مستوي الجمعة بميدان الؤلؤة في البحرين وبميادين الرئيسية بالعواصم الأخري".

و أكد الجعفري بأنه ينبغي علي كل حكومة أن تضع في حسابها بأنها لا تسطيع فرص حصار علي شعبها وتابع قائلاً "إني متأكد بأن الشعب البحريني، لم يكن يقصد إثارة نعرة طائفية ، إنما يطالب بحقوقه المشروعة ومن هنا فالدول تقف إلي جانب هذه الجماهير كما وقفت إلي جانب الجماهير في مصر وتونس وليبيا وكل منطقة يثور فيها الشعب من أجل الحصول علي حقوقه".

و أشار التدخل السعودي بالبحرين وقال " إننا نوجه رسالة للحكومة السعودية والبحرينية وكل الحكومات أن تراجع نفسها وإنها لا ينبغي أن تغض النظر عن حقوق شعبها وإن الشعوب سوف تأخذ حقوقها الطبيعية وتطور دساتيرها وبرلماناتها وبالتالي فالشعب هو الذي يفرز البرلمان والدستور ولهذا لا يمكن أن تغفل الحكومات عن إرادة الشعب".

و أشار الجعفري إلي أن حقوق الشعب فوق كل الحقوق و قدم نصيحة لكل الحكومات قائلاً " إن كل حكومة تريد أن تستقر، لابد أن تستقر علي قاعدة شعبية ؛ إذا الشعب اهتز فالحكومات ستهتز كذلك".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار