۶۹۲مشاهدات
ان السياسة الاقليمية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الدوام على مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى, وان ايران اثبتت عمليا التزامها بهذه المبادئ.
رمز الخبر: ۵۳۶۰
تأريخ النشر: 13 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست بيان الاجتماع 120 لوزراء خارجية دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي.

ویذکر ان المتحدث باسم وزارة الخارجية علق على هذا البيان قائلا: ان السياسة الاقليمية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الدوام على مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى, وان ايران اثبتت عمليا التزامها بهذه المبادئ.

واضاف مهمانبرست: مع الاسف فان البعض واقع تحت تأثير ادعاءات وسائل الاعلام التابعة للقوى السلطوية, وتقوم بالتحريض ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وايجاد سوء الفهم بين دول المنطقة دون الاخذ بنظر الاعتبار مصالح شعوب المنطقة, وهذا الامر له نتائج مدمرة على العلاقات بين دول المنطقة وامنها واستقرارها.

وحول النشاطات النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية, قال المتحدث باسم وزارة الخارجية: ان هذه النشاطات شفافة تماما وتتطابق مع القوانين الدولية وفي اطار انظمة الوكالة الدولية للطاقة الذرية, وان اهدافها السلمية واضحة جدا, وعلى هذا الاساس فان الشعور بالقلق تجاه هذه النشاطات لا مبرر له مطلقا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار