۳۵۴مشاهدات
قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي إن المؤتمر الشامل الذي عقده رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي حول جامو وكشمير التي تحتلها الهند بشكل غير قانوني قد فشل.
رمز الخبر: ۵۳۴۰۲
تأريخ النشر: 26 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ كانت المحادثات، التي جرت في اليوم السابق، هي الأولى بين مودي وزعماء كشمير المحتلة منذ أن ألغت الحكومة الهندية بشكل غير قانوني الحكم الذاتي لمنطقة الهيمالايا في عام 2019، واعتقلت آلاف الأشخاص وفرضت حصاراً لمدة شهور.

وقال وزير الخارجية خلال مؤتمر صحافي في إسلام أباد إن " الاجتماع الذي ترأسه ناريندرا مودي قد قاطعته القيادات والجماعات المطالبة بإقليم مستقل، وموقفهم هذا لا يخفى على احد.

وتابع: "انهم يطالبون منذ اليوم الاول حل القضية الكشميرية وذلك عبر تطبيق قرارات مجلس الامن الذي ينص على حق الشعب الكشميري بتقرير مصيره بنفسه .

وأما بشأن عملية السلام الأفغانية، قال قريشي إن الحوار السياسي في افغانستان هو مطلب الجميع ويتوجب على الافغان الجلوس وتقرير مستقبلهم بأنفسهم،

وأكمل وزير الخارجية: "نحن نقول باننا لم ولن نتدخل بالقرارات التي ستتخذ بالحوار الافغاني - الافغاني فنحن شركاء في السلام فقط لاننا نعلم ان الحوار والسلام في افغانستان هو مصلحة أفغانية بالدرجة الاولى، ولكن لا شك هو في مصلحتنا ومصلحة الاقليم ايضا لان الحرب الاهلية الافغانية ستكلف الجميع خسائر فادحة، وباكستان كانت قد خسرت الكثير في الماضي بسبب الحرب الافغانية ولهذا نحن ندعم الحوار الافغاني الافغاني لان امن المنطقة من امن افغانستان" .

رایکم