وجه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، انتقادًا للديمقراطيين، بمن فيهم كامالا هاريس نائبة الرئيس جو بايدن، لنفيهم النظرية القائلة بأن فيروس كورونا قد تسرب من مختبر صيني.
رمز الخبر: ۵۳۳۶۶
تأريخ النشر: 25 June 2021

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية: إنه فوجئ بالاهتمام الأخير بشأن نظرية تسرب فيروس كورونا من معهد ووهان للطب البيطري في الصين، مؤكدًا أنها أصبحت أكبر موضوع في أمريكا اليوم.

وأضاف "أعلم ما قلته منذ فترة طويلة من البداية.. عندما رأيت ووهان، بدأ كل شيء ، وعندما نظرت إلى مختبر ووهان، بدا لي ما يفعلونه واضحًا جدًا".

وكان الديمقراطيون قد رفضوا نظرية تسرب كورونا من مختبر صيني، وقالت هاريس في تغريدة في يونيو عام 2020، إن تعليقات ترامب بشأن إدعاء التسرب تشكل خطابا عنصريا ضد الأمريكيين الآسيويين والمهاجرين الآسيويين حيث يضعهم بشكل مباشر في خطر.

ومع ذلك، اكتسبت نظرية خلق كورونا في مختبر، بعض الاهتمام الجديد في الأسابيع الأخيرة، عندما أمر الرئيس جو بايدن، وكالات الاستخبارات، الوصول إلى أصول فيروس كورونا.

وتحدث ترامب عن منتقديه "إنهم يحبون إلغاء بعض الأشخاص.. أعتقد أنني سأكون على رأس القائمة، بالتأكيد عندما ذكرت ووهان، حاولوا التقليل من شأنها والتشكيك في حديثي، ليحاولوا أخذ الفضل في ذلك لاحقًا''.

ورجح أن تكون السلطات الصينية "دمرت الأدلة على تسرب فيروس كورونا من مختبر ووهان".

وقال ترامب إن "الصين قد دمرت العديد من الأدلة على الأرجح" وأن منظمة الصحة العالمية سمحت بذلك، مضيفا أن التحقيق في منشأ فيروس كورونا لن يكون ناجحا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار