۷۹مشاهدات
حمّل الحراك الشبابي الفلسطيني في غزة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزير الداخلية محمد اشتية المسؤولية الكاملة عن اغتيال الناشط السياسي نزار بنات، مطالبا بالخروج بمسيرات عارمة ضد "الظلم والفساد" في الضفة الغربية المحتلة.
رمز الخبر: ۵۳۳۵۲
تأريخ النشر: 25 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ جاء ذلك في بيان ألقاه الناطق باسم الحراك محمد هنية خلال وقفة شبابية شارك فيها عشرات الناشطين وسط مدينة غزة، ظهر اليوم الخميس استنكارا لاغتيال الناشط بنات على يد عناصر من أمن السلطة خلال مداهمتها المكان الذي كان يتواجد فيه في بلدة دورا جنوبي الخليل.

وردد المشاركون في الوقفة هتافات، وحملوا لافتات، تندد باغتيال بنات، وتُحمّل السلطة وأجهزة أمنها المسؤولية الكاملة عمّا وصفوها بـ"الجريمة النكراء".

وقال البيان إنه "قبل عدة أسابيع تم اقتحام منزل الشهيد بنات وإطلاق النار في باحاته وترويع أهله وأطفاله في مقدمة واضحة تفوح منها رائحة الدم والغدر والخيانة".

وأضاف "كان رد الفعل الرسمي البارد من قبل قيادة السلطة وكأنه ضوء أخضر لاستكمال الجريمة، وكذلك كان رد الفعل الوطني والشعبي باهتا وضعيفا".

وأكد الحراك أن "هذه العصابات استكملت اليوم دورها في تنفيذ الحلقة الأخيرة من خلال الاغتيال الجسدي للشهيد بنات بعد اقتحام منزله والاعتداء عليه وضربه وتعذيبه ثم قتله والتنكيل والتمثيل بجثته.

وأشار إلى أن هذه الجريمة تعكس حجم استهتار السلطة بشعبنا ودماء أبنائه، وعدم الاعتبار للرأي العام.

وتابع البيان، "نحمل محمود عباس ووزير داخليته محمد اشتية المسؤولية الكاملة عن ارتكاب هذه الجريمة البشعة، ونطالبهم بالاستقالة فورا".

ودعا الحراك الشبابي شعبنا الفلسطيني في الضفة للمشاركة في تشييع المناضل بنات والخروج في مسيرات عارمة ضد الظلم والفساد ولوضع حد لإجرام السلطة بحق المناضلين.

وأُعلن عن مقتل بنات صباح اليوم عقب اعتقاله من الأجهزة الأمنية من مكان كان يتواجد فيه في بلدة دورا جنوبي الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وسبق أن اعتقلت السلطة بنات ثماني مرات، على خلفية نشاطه ضد الفساد، وفي شهر مايو الماضي، قال إن ملثمين أطلقوا النار صوب منزله، وحطموا أبوابه، وألقوا قنابل صوت داخله، ما تسبب بحالة ذعر لدى زوجته وأطفاله.

وترشح الناشط بنات مؤخرا عن قائمة الكرامة لانتخابات المجلس التشريعي التي تم تأجيلها من قبل الرئيس محمود عباس، ونشط في انتقاد وفضح فساد السلطة.

وكان بنات يعمل في مجال النجارة منذ سنوات طويلة وهو مصمم ديكورات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار