۴۳۴مشاهدات
وأوضح ممثل حركة الجهاد الإسلامي في بيروت، أن مكاتب حركته مفتوحة في سوريا، ولم يتم إبلاغ الحركة بأي أمر من قبل الحكومة السورية بهذا الخصوص.
رمز الخبر: ۵۳۳۱
تأريخ النشر: 11 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: نفى أبو عماد الرفاعي ممثل حركة الجهاد الإسلامي في بيروت الأنباء التي تتداولها وسائل الإعلام المحلية والدولية عن طلب من الحكومة السورية لحركته بإغلاق مكاتب الحركة في دمشق خلال 3  أيام والرحيل من دمشق.

وأكد الرفاعي في تصريح  له مساء السبت، أن تلك الأنباء عارية عن الصحة تماماً، وما يتم تداوله عبر الإعلام مجرد فقاعات إعلامية لا أكثر.

وأوضح ممثل حركة الجهاد الإسلامي في بيروت، أن مكاتب حركته مفتوحة في سوريا، ولم يتم إبلاغ الحركة بأي أمر من قبل الحكومة السورية بهذا الخصوص.

وكانت مصادر إعلامية تحدثت عن طلب سوري لحركة الجهاد الإسلامي بإغلاق مكاتبها في دمشق، والتحضير لنقل عناصرها من العاصمة السورية خلال الأيام القليلة المقبلة، وتحدثت مصادر إعلامية أخرى أن قيادة الحركة برئاسة الأمين العام رمضان شلح تدرس إمكانية نقل قيادة الحركة إلى طهران، موضحة أن العلاقة الوثيقة بين حركة الجهاد وإيران تمكنها من هذا الأمر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: