۵۱۱مشاهدات
أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن حظر عدد من المواقع الالكترونية على شبكة الانترنت هو محاولة يائسة لحجب الحقيقة التي قاتل الإعلام الحر من أجل نشرها للعالم خلال معركة سيف القدس، والقرار هو محاكمة لدور الإعلام الحر وفي مقدمته قناة فلسطين اليوم وغيره من المنابر الوطنية".
رمز الخبر: ۵۳۲۷۶
تأريخ النشر: 23 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي طارق سلمي، إن "قرار حظر الإدارة الأمريكية للموقع الالكتروني الخاص بقناة فلسطين اليوم الفضائية تأكيد على انحيازها للاحتلال الصهيوني وشراكتها في جرائمه بحق فلسطين وشعبها".

ووجّه سلمي، التحية لقناة فلسطين اليوم ولكل المنابر الحرة، معربًا عن ثقته بأن الحقيقة لن تحجبها أدوات الاٍرهاب والقمع، وستواصل القناة دورها في فضح الاحتلال وتعزيز الرواية الوطنية.

كما أكد سلمي تضامن الحركة الكامل مع قناة فلسطين اليوم وسائر المواقع الحرة التي تم حظرها بهذا القرار الجائر.

رایکم
آخرالاخبار