۳۷۶مشاهدات
بحث وفد وزارة الصناعة العراقية مع رئيس وأعضاء غرفة صناعة حلب سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية الصناعية والتجارية بين الجانبين من خلال زيادة التبادل التجاري وتذليل الصعوبات لتسهيل حركة مرور البضائع وتقديم الإعفاءات الجمركية للصناعيين والتجار وإقامة المعارض المشتركة في المدن والمحافظات السورية والعراقية.
رمز الخبر: ۵۳۱۱۱
تأريخ النشر: 20 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ بين وزير الصناعة السوري زياد صباغ في كلمة له ضرورة توطيد العلاقات الصناعية والتجارية بين البلدين الشقيقين وتحقيق المصالح المشتركة وتبادل الخبرات والتوجه لأبعاد استراتيجية تصب في خدمة الصناعيين.

وأوضح وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز ضرورة النهوض بواقع الصناعة في البلدين من خلال العمل على تحقيق التكامل والتوازن للصناعة وتوطينها وزيادة التبادل التجاري منوهاً بضرورة الاستفادة من الخبرات الصناعية لمدينة حلب والتعاون في مجال الصناعات الدوائية والنسيجية وصناعة الجلود والأدوية البيطرية والمبيدات الزراعية مبدياً الاستعداد لتقديم التسهيلات اللازمة لزيادة التدفق التجاري بين الجانبين.

بدوره تحدث المهندس فارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعة في سوريا عن أهمية العراق لسوريا كعمق استراتيجي اقتصادي في المجالات الصناعية والتجارية، معرباً عن سعي الجانبين لإقامة شراكة اقتصادية وسوق مشتركة وتشكيل قوة اقتصادية في المنطقة من خلال العمل الجاد لتوقيع بروتوكول بين الجانبين لتفعيل التبادل التجاري وإقامة الاستثمارات المشتركة لمواجهة التحديات الكبيرة الاقتصادية الإقليمية والدولية.

وأكد عدد من الصناعيين ورجال الأعمال ضرورة إقامة المعارض بين البلدين وتبادل الزيارات والوفود الصناعية والتجارية وتذليل الصعوبات المتعلقة بسمات الدخول والإعفاء من الرسوم الجمركية وتفعيل التعاون في مجالات الصناعات الدوائية والنسيجية والتحويلية.

بعد ذلك زار وفد وزارة الصناعة العراقية المدينة الصناعية في الشيخ نجار واطلع على عمل وإنتاج عدد من منشآتها الصناعية منها النسيجية وصناعة الورق والسجاد واستمع إلى شرح حول التسهيلات والمزايا المقدمة للاستثمار فيها.

رایکم