۱۲۷مشاهدات
أدى مواطنون في محافظة سلفيت، صلاة اليوم الجمعة، فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء في بلدات: حارس، ودير بلوط، وبديا.
رمز الخبر: ۵۳۰۷۹
تأريخ النشر: 19 June 2021

وأصيب، اليوم الجمعة، 9 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات الاختناق، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، اندلعت في مناطق عدة شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية " الهلال الأحمر" الفلسطيني في بيان لها، إن طواقمه " تعاملت مع 47 إصابة جراء المواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بلدة بيتا جنوب نابلس".

وأوضحت أن " من بين الإصابات 42 بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز، و5 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط تسببت بكسور لشخصين".

وأشارت الجمعية، إلى أن "معظم الإصابات تم علاجها في المستشفى الميداني التابع للهلال الأحمر، و3 حالات تم نقلها للمستشفى".

وأفاد مصادر صحافية أن 3 صحفيين أصيبوا خلال المواجهات في "بيتا"، بينهم مصور تم الاعتداء عليه من قبل جندي بعقب البندقية، وآخر رش عليه جندي غاز الفلفل، ومراسل ثالث أصيب بالاختناق.

وشارك عشرات الفلسطينيين في أداء صلاة الجمعة على مفترق يربط البلدة بمدينة نابلس تلبية لدعوة أطلقتها لجان التنسيق الفصائلي بمحافظة نابلس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان (رسمية) ومؤسسات وفعاليات محلية "رفضا للاستيطان في جبل صبيح".

وتشهد "بيتا" مسيرات شبه مستمرة رفضا لإقامة بؤرة استيطانية تدعى "أفيتار" على أراضيهم الخاصة في "جبل صبيح"، المقدرة مساحته بنحو 840 دونما (الدونم يساوي 1000 متر مربع).

وخلال الأسابيع الأخيرة استشهد 4 فلسطينيين من بلدة "بيتا" نفسها، وأصيب العشرات غالبيتهم بالرصاص الحي في المواجهات مع قوات الاحتلال.

أما في قرية بيت دجن شرق نابلس (شمال) قال شهود إن فلسطينيين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع الجيش الإسرائيلي، لمسيرة خرجت احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي القرية.

وفي قرية " كفر قدوم" بمحافظة قلقيلية شمال الضفة قال مسؤول محلي إن شابين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق جراء قمع الجيش الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية التي تنظمها القرية لمناهضة الاستيطان.

وأضاف منسق لجنة المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، أن "جنود الاحتلال اقتحموا القرية بعد انطلاق المسيرة وأطلقوا الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط تجاه الشبان، ما أدى لإصابة شابين جرى علاجهم ميدانيا، إضافة لإصابة العشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار