۱۵۰مشاهدات
رمز الخبر: ۵۳۰۴۴
تأريخ النشر: 18 June 2021

مركز دراسات غرب اسيا

بالرغم من ان استراتيجية الجيش الإسرائيلي في فترة كوخافي، اعتمدت توجيه ضربة متعددة الابعاد، تدمج بين توجيه ضربات جوية دقيقة ومكثفة ضد العدو وتنفيذ مناورة برية سريعة وفتاكة ومرنة. الا انه وخلال المواجهات الأخيرة التي خاضتها إسرائيل والتي سبقت معركة "سيف القدس" فضلت استخدام سلاح الجو والمدفعية، وكانت مترددة وحذرة جدا في استخدام القوات البرية. وبالتالي كان على رئيس الأركان الجديد فحص قدرات الجيش الإسرائيلي على القيام بمناورة برية واسعة، طويلة الأمد.

 

 

 

للاطلاع على الملف يمكن الضغط على الرابط

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار