۱۶۴مشاهدات
عقب قمة استمرت أربع ساعات في جنيف بين الرئيسين الأميركي، جو بايدن، والروسي فلاديمير بوتين، أعلن بوتين الأربعاء الاتفاق مع نظيره الأميركي على عودة سفيريهما، مضيفا أن توقيت عودتها "مسألة إجرائية بحتة".
رمز الخبر: ۵۳۰۳۲
تأريخ النشر: 17 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال بوتين خلال مؤتمر صحافي في جنيف إن "المحادثة كانت بناءة للغاية"، مضيفا أنهما "اتفقا على بدء مشاورات حول الأمن الإلكتروني".

لا دعوات للزيارة
وأوضح أن بايدن لم يوجه له دعوة لزيارة البيت الأبيض، كما أنه لم يدع نظيره الأميركي لزيارة الكرملين.

وأعلن أنه تحدث مع بايدن بشأن أزمة أوكرانيا، مشيرا إلى أن انضمام أوكرانيا للناتو غير قابل للنقاش.

كما أضاف أن الرئيس الأميركي تعهد بتمديد اتفاقية ستارت لمدة ثلاث سنوات.

لكن الرئيس الروسي أقر بوجود خلافات مع واشنطن حول عدد من القضايا، متهما أمريكا ضمنا بتنفيذ عمليات قتل في عدة مناطق في العالم.

وفي حين اتهم واشنطن بالمسؤولية عن توتر العلاقات الأميركية الروسية، لم يستبعد التوصل لاتفاق مع واشنطن بشأن تبادل السجناء.

"صنفتنا دولة عدوة"
وأشار إلى أن واشنطن أعلنت عن دعم تنظيمات سياسية معارضة في روسيا، لافتا إلى أن الولايات المتحدة صنفت روسيا دولة عدوة.

وعن الاتهامات لروسيا بعسكرة القطب المتجمد الشمالي، قال "إنه ليس على واشنطن أن تقلق من عسكرة روسيّة للقطب الشمالي الاستراتيجي وحيث لا تخفي روسيا طموحاتها. وأضاف "قلق الطرف الأميركي من العسكرة لا أساس له.. على العكس، أنا مقتنع بأنّه علينا التعاون".

وجمعت الرئيسين قمة اليوم الأربعاء في فيلا فخمة بجنيف، حيث أكد بايدن أن اللقاءات المباشرة دوما أفضل. وشدد على على أهمية اللقاء وجها لوجه، في محاولة للحد من التوترات بين البلدين، فيما أمل بوتين بان يكون اللقاء مثمرا، قبل أن يتصافح الرجلان ويدخلان إلى اجتماع القمة بينهما.

وكان الرئيسان وصلا إلى فيلا لاغرانج، حيث كان في استقبالهما، رئيس الاتحاد السويسري، غي بارميلين.

وتبادل الثلاثة التحيات والمصافحات، فيما شدد المضيف السويسري على رغبته بأن يكون الحوار بناء بين الرئيسين لمصلحة العالم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار