۱۶۸مشاهدات
أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الاربعاء، أهمية تطبيق قانون الناجيات من الإرهاب، مشيراً الى تعزيز التنسيق الوطني والدولي للكشف عن مصير باقي المختطفين .
رمز الخبر: ۵۳۰۲۸
تأريخ النشر: 17 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال بيان لرئاسة الجمهورية ان "رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح استقبل، اليوم في قصر السلام ببغداد، عدداً من الإيزيديات الناجيات من عصابات داعش الإرهابية"، مبيناً أنه "استمع إلى شرح مفصّل منهن بشأن المسائل التي تواجههن ومتطلباتهن".

وشدّد صالح على "ضرورة عدم ادّخار أي جهد من أجل تذليل المصاعب أمامهن"، مثمنا "شجاعتهن وصمودهن في مواجهة الإرهاب الداعشي وجرائمه المستنكرة ضد الإنسانية".

وأكّد صالح على "ضرورة تطبيق قانون الناجيات من الإيزيديات وباقي المكونات لضمان حقوق الضحايا، وتعويض المتضررات من الإرهاب مادياً ومعنوياً وتأهيلهن ورعايتهن وتأمين الحياة الكريمة لهن، وتذليل كل العقبات التي تحول دون عودة النازحين من مخيمات النزوح إلى منازلهم في سنجار"، لافتاً إلى "أهمية تنسيق الجهد الوطني والدولي من أجل الكشف عن مصير باقي المختطفين".

وأشاد "الوفد من الناجيات الايزيديات بجهود رئيس الجمهورية ودوره الفاعل في إقرار قانون الناجيات الإيزيديات، ومتابعته المتواصلة للقضية منذ بدايتها والتي تكللت في إقرار القانون من أجل إنصافهن، إلى جانب متابعته مجمل الأوضاع في سنجار".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار