۱۶۵مشاهدات
أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، من سجن النقب الصحراوي عن الأسيرين ربيع السعدي من مخيم جنين بعد اعتقال دام 17 عامًا والأسير سعيد أبو عبيد من جنين، بعد نحو ٨ شهور من الاعتقال.
رمز الخبر: ۵۳۰۲۲
تأريخ النشر: 17 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ قال السعدي لحظة الإفراج عنه "إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان الأسرى، وفرض الغرامات المالية الباهظة عليهم، وانتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام، والتنصل مما كانت اتفقت عليه بتحسين ظروف اعتقال الأسرى" ، مؤكدا أن" الانتهاكات تتواصل وبشكل شبه يومي بحق الأسرى."

وتطرق السعدي، إلى سياسة الإهمال الطبي المتعمدة تجاه الأسرى المرضى، من خلال اقتصار العلاج المقدم لهم على المسكنات، إضافة إلى معاناتهم اليومية جراء عدم تقديم احتياجاتهم الإنسانية ومطالبهم الحياتية، مشيرا الى وجود 22 أسيرًا داخل ما يسمى "مستشفى سجن الرملة" يعيشون أوضاعًا صحية خطيرة ولا يستطيعون حتى قضاء حاجاتهم، مناشدا كافة المؤسسات والمحافل الدولية العمل على إنقاذ حياة الأسرى والوقوف إلى جانبهم.

وشدد على أن "الفرحة لن تكتمل وستبقى منقوصة وأنه لن يكون هناك سلام ولا استقرار في المنطقة دون تبييض السجون، وفي المقدمة الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن".

يشار إلى ان الأسير ابو عبيد (وهو أسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال) خاض إضرابا عن الطعام استمر ١٨ يوما رفضا لاعتقاله الإداري، حيث حوله الاحتلال إلى الاعتقال الإداري بعد أن امضى مدة محكوميته البالغة أربعة شهور.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار