۴۲۵مشاهدات
صحیفة أمیركیة تعترف..
و اعتبر ساموري فترة عام هي الفترة الادنى الضرورية للجمهورية الاسلامية الايرانية لصنع سلاح نووي وذلك على اساس المنشآت المتوفرة وقدرتها على تحويل مخزونها من اليورانيوم الضعيف التخصيب الى مادة عسكرية - علي حد زعمه -.
رمز الخبر: ۵۳۰
تأريخ النشر: 20 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: إعترفت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤول امريكي أن بلاده اقنعت الكيان الصهيوني عدم امتلاك الجمهورية الاسلامية الايرانية وأنها تحتاج الى عام على الاقل لصنع سلاح نووي - علي حد زعمها -.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن الصحيفة اعتبرت ذلك سببا في أن يتريث كيان الاحتلال الصهيوني من ضرب المنشآت النووية في الجمهورية الاسلامية الايرانية - علي حد تعبيرها -.

و قال «غاري ساموري» المستشار الرئيسي للرئيس باراك اوباما للقضايا النووية للصحيفة " نحن نعتقد أنهم (الايرانيون) يحتاجون الى عام على الاقل ".

و اعتبر ساموري فترة عام هي الفترة الادنى الضرورية للجمهورية الاسلامية الايرانية لصنع سلاح نووي وذلك على اساس المنشآت المتوفرة وقدرتها على تحويل مخزونها من اليورانيوم الضعيف التخصيب الى مادة عسكرية - علي حد زعمه -.

و اضاف قائلا "ان الولايات المتحدة تعتقد ان المفتشين الدوليين سيرصدون في بضعة اسابيع اي تحرك ايراني في هذا الاتجاه ما يترك متسعا من الوقت للولايات المتحدة واسرائيل لتحديد رد".

و كان الكيان الصهيوني المح في الماضي الى انه قد يهاجم المنشآت النووية الايرانية اذا حاولت ايران صنع قنبلة نووية ويعتبره تهديدا مباشرا له.

و يعتبر الكيان الصهيوني أن ايران على بعد اشهر قليلة من التوصل الى ذلك في حين تعتقد اجهزة المخابرات الاميركية ان الامر يتطلب وقتا اطول.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: