۴۸۰مشاهدات
رمز الخبر: ۵۲۹۱۶
تأريخ النشر: 15 June 2021

تصريح خاص/تابناك _ شكر الناطق باسم حكومة الإنقاذ بصنعاء ضيف الله الشامي الجهود العمانية ووصفها بأنها جهود مشكورة للدفع نحو السلام.

وقال الشامي إن" صنعاء تبحث عن السلام بمفهومه الحقيقي، فلا ينبغي أن يقال لمن يعتدى عليه ويتم حصاره أنك تعرقل السلام" .

وأضاف الشامي أن "قوى العدوان التي تقتل الشعب اليمني وتحاصره تريد من اليمنيين الاستسلام وليس السلام، غير أن صنعاء تؤكد دائما على أن السلام لن يتحقق الا بوقف العدوان ورفع الحصار".

وأشار إلى أن "عمان تتحرك لأن يكون لها دور بارز في انهاء العدوان ورفع الحصار على اليمن، وأن صنعاء اتفقت معهم بأن يكون الملف الانساني هو أول الخطوات في أي مشاورات أو مفاوضات، مؤكدا أنه لا يمكن المساومة بالملف الانساني مع أي ملف سياسي أو عسكري".

وأوضح الشامي أن "خيارات صنعاء واضحة فهي لن تقبل سوى بوقف العدوان ورفع الحصار وطرد الاحتلال الأجنبي من اليمن، فاذا لم يتم الاستجابة لهذه المطالب فإن فرص السلام في المستقبل ستتضاءل".

وبيَّن الشامي أن" صنعاء لا تزال تنظر الى السعودية كدولة شقيقة لكن اذا استمرت في عدوانها فان المسألة ستتغير".

رایکم
آخرالاخبار