۱۱۸مشاهدات
تعتبر منطقة سارع إحدى مناطق مديرية جبل المحويت، من أخصب المناطق بمحافظة المحويت، وبسبب طرقها الوعرة، أهملت، ما أدى لكساد سوقها وبيع منتجاتها الزراعية والحيوانية، زارتها اللجنة الزراعية والسمكية العليا ومؤسسة بنيان بمعية السلطة المحلية لتحفيز المجتمع إلى العودة للزراعة وضرورة تكوين مبادرات مجتمعية لإصلاح طرقها الصعبة.
رمز الخبر: ۵۲۷۹۲
تأريخ النشر: 12 June 2021

منطقة سارع إحدى مناطق مديرية جبل المحويت بمحافظة المحويت، تبعد عنها حوالى 20 كيلو مترا، تمتلك العديد من المقومات والموارد الطبيعية وتمتاز بخصوبة أرضها وتجود بالكثير من الفواكه والخضروات والحبوب والعسل اليمني الطبيعي، لكنها لم تستغل بالشكل المطلوب حتى من أهلها.

الطريق إلى منطقة سارع شاق ومتعب بسبب إهمال الأنظمة السابقة، حالها حال أغلب المناطق اليمنية، وتبنت مؤسسة بنيان التنموية عددا من المبادرات الطوعية لتدريب وتأهيل متطوعو التنمية من أبناءها الذين بادروا لإعادة تأهيل ورص الطريق بمشاركة مجتمعية وجهود ذاتية.

اللجنة الزراعية ومؤسسة بنيان بمعية السلطة المحلية التقت الأهالي في منطقة سارع لمشاركتهم الهموم والتطلعات، وحثهم على الاهتمام بالزراعة وخاصة الحبوب وضرورة تكوين جمعية زراعية تدير العمل الزراعي وتنظمه من البذر حتى التسويق.

المصدر: قناة المسيرة

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار