۳۰۳مشاهدات
اتهم عضو في البرلمان العراقي تركيا بالتمهيد لإنشاء قاعدة عسكرية في منطقة كردستان شمالي البلاد وبقطع أشجار ونقل أطنان من الخشب إلى الجانب الآخر من الحدود.
رمز الخبر: ۵۲۷۰۹
تأريخ النشر: 10 June 2021

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلت بها يوم امس الأربعاء عضو اللجنة آلاء طالباني، ونقلتها وكالة "بغداد اليوم" .

ولم تصدر توضيحات من أنقرة بهذا الخصوص، إلا أنها تقول إن نشاطاتها في شمالي العراق تهدف إلى التصدي لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا منظمة إرهابية.

وزعمت طالباني أن تركيا ومن خلال تجريفها الأراضي في كردستان العراق تمهد لإنشاء قاعدة عسكرية هناك، داعية حكومة بلادها إلى اتخاذ موقف رسمي مما سمتها "الانتهاكات المتكررة لسيادة العراق".

واعتبرت أن "تجريف الأراضي والبساتين الذي تقوم تركيا به فيه جانبان سياسي وبيئي"، لافتة إلى أن ذلك يعد خرقا للدستور العراقي واحترام حسن الجوار والمعاهدات الدولية.

وأضافت النائبة العراقية أن "أطنان الخشب التي قطعت بطرق غير قانونية ستؤثر على البيئة في كردستان والعراق بشكل عام".

وادعت طالباني نقلا عن شهود عيان قولهم إن أطنان الخشب التي يتم قطعها تنقل إلى تركيا عن طريق الشاحنات، معتبرة أن ذلك ينطوي على خرق واضح للسيادة العراقية.

وأضافت: "تدعي تركيا أن هدفها مطاردة حزب العمال الكردستاني (PKK) ولكن بهذا وبدون موافقات حكومة بغداد وكردستان يعتبر هذا خرقاً للسيادة".

وأكدت أن تجريف الغابات هو بداية لبناء قواعد عسكرية تركية بالمنطقة، ودعت حكومة بغداد الى اتخاذ موقف رسمي، مؤكدة أن "لجنتها سوف تصدر بياناً وموقفاً تجاه ذلك".

والسبت الماضي، أعلن حزب العمال الكردستاني، أن الجيش التركي قصف مخيما للاجئين، شمالي العراق، بواسطة طائرة مسيرة، مؤكدا سقوط ثلاثة ضحايا مدنيين جراء القصف.

رایکم