۳۶۰مشاهدات
واستطرد مصلحي قائلا : بطبيعة الحال ان وزارة الامن تتمتع بمستوى عال من اليقظة ولن تسمح لهذه التيارات بحرف عملية الانتخابات القادمة لمجلس الشورى الاسلامي.
رمز الخبر: ۵۲۶۷
تأريخ النشر: 07 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن وزيرالامن حجه الاسلام حيدر مصلحي ان الائتلاف بين تياري الانحراف والفتنة من اعقد المواضيع التي تواجهها الجمهوريه الاسلاميه .

واعلن ان الوزارة في اعلى مستوى من اليقظة و لن تفسح المجال للتيارات الانحرافية و الفتنة ان تجر انتخابات مجلس الشورى الاسلامي الى الانحراف .

وافادت وكاله مهر للانباء ان حجة الاسلام حيدر مصلحي الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء خلال المؤتمر العاشر لمجلس خبراء القيادة الذي عقد في طهران اشار الى استراتيجية الاعداء في مواجهتهم للثورة الاسلامية قائلا ان الاعداء يتهجمون على القيم الدينيه في ايران.

واضاف ان الحصار الاقتصادي المفروض يعتبر من اهم استراتيجيات العدومشددا على دور وزارة الامن في المحافظه علي انجازات ومكتسبات الثوره وخوض معركة شرسة في مجال المعلومات الامنية ضد الاستخبارات الخارجيه قائلا :ان التصريحات التي تطلق قد تؤدي الى اهدارالانجازات التي حققتها قوي الامن داعيا المسؤولين الي الالتزام بالاسس الامنيه خلال احاديثهم مع اجهزة الاعلام .

واشاروزير الامن الى اليقظة الاسلامية مضيفا :ان الثورة الاسلامية كان لها اثربالغ علي الثورات العربيه ويمكن اعتبار اليقظة الاسلامية بداية الصراع مع الانظمة السلطوية والديكتاتوريه.

 كما اشار مصلحي الى موضوع الانتخابات النيابيه المقبلة حيث قدم شرحا حول هذه الانتخابات التي سوف تجري في مارس القادم.

و اشار مصلحي الي الروح المعنوية العالية التي تتمعع بها كوادرالامن والتي تعتبرمن اهم سماة ولائهم لولاية الفقيه  .

واستطرد مصلحي قائلا : بطبيعة الحال ان وزارة الامن تتمتع بمستوى عال من اليقظة ولن تسمح لهذه التيارات بحرف عملية الانتخابات القادمة لمجلس الشورى الاسلامي.

واشار وزير الامن في كلمته الى محاولات الاعداْء لتضخيم المشاكل في ايران قائلا : ان تضخيم مشكلات الناس وادخال الهلع في نفوسهم و استخدام التساهل والتسامح اللا مبرر يبين وبوضوح رغبتهم في احياء العلاقات مع امريكا مؤاكداان هذه التيارات تحاول عبثا لاكتساب القوى الشعبية الى جانبها وقد بدؤوا بايجاد اساليب شتي لجذب النخب في المجتمع الى جانبهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار