۴۹۰مشاهدات
وتم الاشتراط حسب الاتفاق بانه لو الغت اميركا كل اجراءات الحظر في غضون 3 اشهر ستقوم ايران بوضع معلومات الكاميرات تحت تصرف الوكالة وفي غير هذه الحالة سيتم محو المعلومات الى الابد.
رمز الخبر: ۵۲۶۴۰
تأريخ النشر: 08 June 2021

بدأ اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاثنين في العاصمة النمساوية فيينا بمشاركة الدول الـ 35 الاعضاء فيه عبر الاجواء الافتراضية وخلف الابواب المغلقة.

وكان سفير ومندوب روسيا الدائم في المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل اوليانوف قد اشار الى اجتماع مجلس الحكام محذرا من اي تدخل خارجي في المفاوضات النووية والاتفاق النووي.

واعتبر اوليانوف التقريرين الاخيرين للوكالة الذرية حول عمليات التفتيش والتحقق من البرنامج النووي السلمي الايراني بانهما غير جيدين واضاف: ان الجميع يدرك بانه ليس من الجائز التدخل في مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي.

ويعقد هذا الاجتماع في الوقت الذي طرحت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية مزاعم حول ما وصفته بانشطة نووية غير معلنة في اماكن من ايران.

وكانت ايران والوكالة الذرية قد توصلتا في شباط/فبراير الماضي الى اتفاق تقوم طهران وفقا لقانون "المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر وصون حقوق الشعب الايراني" بوقف التنفيذ الطوعي لبعض الالتزامات من ضمنها البروتوكول الاضافي وان تبقى كاميرات المراقبة في بعض المراكز النووية بعيدة عن متناول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتم الاشتراط حسب الاتفاق بانه لو الغت اميركا كل اجراءات الحظر في غضون 3 اشهر ستقوم ايران بوضع معلومات الكاميرات تحت تصرف الوكالة وفي غير هذه الحالة سيتم محو المعلومات الى الابد.

وانتهى موعد الاتفاق الاسبوع الماضي وتم تمديده شهرا لاتاحة الفرصة امام المفاوضات النووية الجارية في فيينا.

رایکم