۴۴۷مشاهدات
رمز الخبر: ۵۲۵۷۸
تأريخ النشر: 06 June 2021

قال أمين سر المجلس السياسي الأعلى ياسر الحوري إن صنعاء ترحب بأي وفود سياسية بما فيها الوفد العماني الذي يزور صنعاء، مشيرا إلى أن المعلومات لم تكشف بعد عن طبيعة هذه الزيارة، لافتا إلى أن صنعاء موقفها واضح من السلام وهي تشترط أولا فتح الموانىء والمطارات وتقديم الجانب الإنساني على كل الجوانب.

وأضاف الحوري في حديثه لوكالة تبناك الإخبارية،أن "صنعاء ترحب بأي جهود لرفع المعاناة عن الشعب اليمني من عدوان وحصار مستمر للعام السابع على التوالي."

وأشار الحوري إلى أن" الملف الانساني له الأولوية في أي مباحثات"، مؤكدا أن "صنعاء التي تحرز انتصارات كبيرة في الميدان العسكري بمأرب وجيزان لا يمكن أن تقبل بأي حل دون رفع القيود ومعالجة الوضع الإنساني أولا."

وأعلن الحوري أن "صنعاء لم تلمس أي جدية من الجانب السعودي، منوها إلى أن صنعاء تقدمت بالكثير من المبادرات ولم يلتفتوا لها، وأنه لا يمكن القبول بالأمريكي أو السعودي كوسيط وهو جزء أساسي في العدوان على اليمن"، مؤكدا أنه سيأتي اليوم الذي يحاكمون فيه على جرائمهم باليمن.

ولفت الحوري إلى أن "طريق السلام واضح ويتضمن أولا رفع العدوان والحصار ثم الجلوس على طاولة المفاوضات، ورفع الوصاية"، مشيرا إلى أن المستقبل الزاهر هو لصالح اليمن.

رایکم