۳۱۷مشاهدات
قال نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس، إنه ليس متأكدًا من أنه سيتفق أبدًا مع دونالد ترامب بشأن ما حدث في الـ6 من كانون الثاني/يناير الماضي عندما اقتحم حشد من أنصار الأخير مبنى الكابيتول في محاولة لوقف التصديق على فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأمريكية.
رمز الخبر: ۵۲۴۸۷
تأريخ النشر: 04 June 2021

وعلّقت صحيفة "الغارديان" على تصريحات بنس، وقالت إنه خلال حديثه في عشاء جمهوري بولاية نيوهامشير، وهي من أوائل الولايات في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب في انتخابات الرئاسة، قدم نائب الرئيس السابق التعليقات الأشمل حول الأحداث الدامية، عندما اقتحم مثيرو الشغب مبنى الكابيتول وهتف بعضهم "اشنقوا مايك بنس" بعدما قال إنه ليس لديه السلطة لقلب انتصار جو بايدن.

وقال بنس: "كما قلت في هذا اليوم، 6 كانون الثاني يناير كانوا يوما أسود فى تاريخ كابيتول الولايات المتحدة. لكن بفضل الاستجابة السريعة لشرطة الكابيتول وقوات إنفاذ القانون الفيدرالية. تم قمع العنف، وتأمين الكابيتول".

وتابع قائلاً: "وفي نفس هذا اليوم، أعدنا انعقاد الكونغرس وقمنا بواجبنا بموجب الدستور وقوانين الولايات المتحدة. تعلمون، أنا والرئيس ترامب تحدثنا مرات عديدة منذ أن تركنا المنصب، ولا أعرف إذا كنا سنتفق أبداً حول هذا اليوم."

رایکم