۲۶۸مشاهدات
أحرق مؤيدو رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صور يائير لابيد زعيم المعسكر المنافس وذلك بعد الإعلان عن تمكنه من تشكيل الحكومة فجر اليوم الخميس.
رمز الخبر: ۵۲۴۵۱
تأريخ النشر: 03 June 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ توصّل زعيم حزب "يوجد مستقبل" يائير لبيد، المفوض بتشكيل الحكومة الإسرائيلية، لأغلبية ائتلافية لتشكيل الحكومة الجديدة قبل ساعة من نفاد المهلة الرئاسية الممنوحة له منتصف الليلة، حيث وقّعت له سبعة أحزاب على اتفاقات ائتلافية.

ويعني التطور الأخير الإطاحة رسميا بنتنياهو بعد 13 عاما متواصلة في الحكم.

وقال لابيد في بيان إنه أبلغ رئيس الكيان رؤوفين ريفلين بالاتفاق، مضيفا "أتعهد بأن تعمل هذه الحكومة في خدمة جميع المواطنين الإسرائيليين، الذين صوتوا لصالحها والذين لم يفعلوا ذلك".

وأضاف أنها "ستحترم خصومها وستبذل كل ما في وسعها لتوحيد وربط جميع أجزاء المجتمع الإسرائيلي".

وفي مذكرته إلى ريفلين، قال لابيد "إنه سيرأس الحكومة إلى جانب بينيت، قبل أن يحل محل الأخير كرئيس للوزراء في 27 أغسطس/آب 2023".

ودعا ريفلين "الكنيست" إلى الانعقاد في أقرب وقت ممكن لإجراء تصويت على الثقة.

وسيشغل رئيس حزب "يمينا" اليميني، نفتالي بينيت، منصب رئيس الوزراء أولا، قبل أن يخلفه لابيد، بموجب اتفاق تناوب بين أطراف الائتلاف.

ووقّع رئيس "القائمة العربية الموحدة" منصور عباس، على وثيقة مع زعيم حزب "يوجد مستقبل" يائير لبيد يدعمه فيها بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وجاء توقيع منصور بعد اجتماع ثلاثي ضم منصور ولبيد وزعيم حزب يمينا نفتالي بينيت المرشح لمنصب رئيس هذه الحكومة في إطار تناوب مع لبيد.

وفي أول رد فعل بعد هذه التطورات، وصف رئيس "القائمة العربية الموحدة" منصور عباس، المشاركة في توقيع اتفاق تشكيل الحكومة مع لبيد بأنه "اختراق لأجل مصلحة المجتمع العربي".

ومن المرجح أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين الدستورية في الرابع عشر من الشهر الجاري، وقبل أداء اليمين يجب أن تصوت أغلبية بسيطة من أعضاء الكنيست (120 عضوا) لصالح الائتلاف الجديد.

وانتهت منتصف ليل الأربعاء الخميس مهلة التفويض الذي منحه رئيس الكيان الإسرائيلي لزعيم حزب "يوجد مستقبل" يائير لبيد من أجل تشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة نتنياهو، وقد أصبح حزب "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس أول الأحزاب الموقعة على اتفاق ائتلافي مع لبيد لتشكيل الحكومة.

وخاض لبيد مفاوضات لتشكيل تحالف ائتلافي مع قادة سبعة أحزاب من ما يسمى باليمين والوسط في "إسرائيل"، في محاولة لتذليل آخر العقبات.

رایکم