۳۲۴مشاهدات
وصل المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، اليوم الأحد، إلى صنعاء، في زيارة تستغرق يومين لبحث نقاط العملية السياسية وعملية وقف إطلاق النار.
رمز الخبر: ۵۲۲۸۵
تأريخ النشر: 30 May 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ كان مارتن غريفيث قد قال في ختام زيارة إلى العاصمة العمانية مسقط، إنه "لا يزال بإمكان الأطراف اليمنية اغتنام الفرصة وإحراز تقدم نحو حل النزاع."

كما أجرى المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، عقب انتهاء زيارته إلى السعودية، مفاوضات في سلطنة عمان مع رئيس الوفد التفاوضي لحكومة صنعاء، محمد عبد السلام.

وكتب عبد السلام على حسابه في "تويتر" أنه ناقش مع المبعوث الأممي وفريقه "الاتفاق الإنساني والعمل على تسريعه نظرا للوضع الإنساني الذي يعانيه الشعب اليمني جراء الحصار الظالم ومنع دخول المشتقات النفطية وإغلاق المطارات، وبما يمهد للدخول في نقاشات أوسع لوقف إطلاق نار دائم وتسوية سياسية شاملة".

ويدخل اليمن عامه السابع من حرب التحالف السعودي عليه، وقد أدّت هذه الحرب التي تقودها السعودية مع الإمارات، وبدعم امريكي وبريطاني، منذ آذار/ مارس 2015 على اليمن، الى التسبب بوضع كارثي ومروع ومعاناة أكثر من 22.2 مليون شخص الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة بما في ذلك 11 مليون طفل.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في ديسمبر/كانون الأول عام 2018 سلسلة اتفاقات تم التوصل إليها بين حكومتيّ صنعاء وعدن، المدعومة من التحالف السعودي، بعد محادثات سلام في السويد، بينها اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

ومنذ الحادي عشر من شهر أيار/مايو من عام 2019 والفريق الأممي ينفذ جولات أسبوعية وفق البرنامج المقدم من آلية التنسيق والارتباط التابع للبعثة الأممية.

وتأسست بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في اليمن، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم المتعثر حتى الآن في ديسمبر/كانون أول 2018 بين الحكومة اليمنية في صنعاء وحكومة هادي المدعومة من التحالف السعودي الذي يشن حرباً على اليمن.

رایکم
آخرالاخبار