۴۶۲مشاهدات
التيار الصدري:
وأكد التميمي أن "إيران لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي الاعتداء عليها"، مرجحا انه "إذا حصل ذلك فستدخل المنطقة في حالة فوضى وصراعات لا يمكن أن تنتهي بسهولة" بحسب تعبيره.
رمز الخبر: ۵۲۲۲
تأريخ النشر: 04 September 2011
شبکة تابناک الأخبارية: أعتبر التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، السبت، أن أي اعتداء على إيران سيدخل المنطقة في حالة فوضى وصراعات لن تنتهي، معربا عن رفضه استخدام العراق كساحة لشن عمليات عسكرية على أي دولة مجاورة.

وقال النائب عن التيار علي التميمي، في حديث لـموقع "السومرية نيوز"، إن "التيار الصدري يرفض استخدام الأجواء العراقية أو أرضه كساحة لشن عمليات عسكرية على أي جهة كانت"، مبينا أن "الإدارة الأميركية باتت ضعيفة ولن تتمكن من توجيه ضربة منفردة لإيران بعد سقوط أكثر من حليف لها في المنطقة كمصر وتونس، وتكبدها خسائر موجعة في العراق على يد المقاومة، إضافة إلى الأزمة المالية والاقتصادية التي تمر بها".

وأضاف التميمي أن "دول المنطقة بشكل عام والخليج الفارسي بشكل خاص، تعلم أن إيران ليست دولة ضعيفة، حيث تمتلك جيشاً جراراً ولديها تعبئة جماهيرية كبيرة، فضلاً عن قوة السلاح الموجود لديها براً وجواً وبحراً"، مشيرا إلى أن "هناك تطوراً في القدرات العسكرية الإيرانية وليس من السهولة أن تتجاهله الولايات المتحدة الأميركية".

وأكد التميمي أن "إيران لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي الاعتداء عليها"، مرجحا انه "إذا حصل ذلك فستدخل المنطقة في حالة فوضى وصراعات لا يمكن أن تنتهي بسهولة" بحسب تعبيره.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: