۳۴۴مشاهدات
أكد الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، فيما شددا على ضرورة تهيئة الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات المقبلة.
رمز الخبر: ۵۱۹۵۳
تأريخ النشر: 19 May 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ ذكرت رئاسة الجمهورية في بيان امس الثلاثاء، أن "رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل الثلاثاء في قصر السلام ببغداد، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجرى خلال اللقاء، التأكيد على ضرورة حماية الاستقرار في البلد وترسيخه، وحفظ أمن وسلامة المواطنين، وتعزيز سلطة الدولة والأجهزة الأمنية في تطبيق القانون وحماية السلم والأمن المجتمعيين، وملاحقة فلول الإرهاب التي تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار في بعض المناطق، وتوفير كل الدعم للقوات الأمنية بكافة تشكيلاتها لتحقيق هذا الهدف".

وأضاف البيان، "كما تم بحث الانتخابات المقبلة، حيث جرى التأكيد على أهميتها وضرورة تهيئة الظروف الملائمة لإجرائها، ودعم كافة المستلزمات الضرورية لإنجاحها واتخاذ أقصى التدابير لمنع الخروقات الانتخابية، وكلّ ما من شأنه التأثير على إرادة الناخبين في اختيار ممثليهم، من أجل أن تكون مخرجات العملية الانتخابية معبّرة بشكل حقيقي عن الإرادة الحرة للمواطنين وخياراتهم".

وتابع: "كما تناول اللقاء تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان واعتداءات غير إنسانية، حيث تم التأكيد على موقف العراق الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، وتبنّي نصرة الشعب الفلسطيني على الصعد كافة، وفي المحافل الدولية، في سبيل تحقيق تطلّعاته ونيل كامل حقوقه المشروعة، وإيقاف الاعتداءات في القدس وقطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية، وضرورة العمل الجاد المشترك عربياً وإقليمياً ودولياً من أجل الإيقاف الفوري لما يتعرض له المدنيون العزّل وحماية حقوقهم المشروعة ووقف الاعتداءات والاستفزازات".

رایکم
آخرالاخبار