۴۰۳مشاهدات
"يجب على المجتمع الدولي أن يتخذ موقفاً حازماً ضد تجاهل إسرائيل المستمر والصارخ لحياة الفلسطينيين".
رمز الخبر: ۵۱۸۸۲
تأريخ النشر: 17 May 2021

استنكرت منظمة العفو الدولية، يوم الاحد، ما تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني من عمليات قصف واسعة تستهدف المدنيين في فلسطين، مطالبة باجراء تحقيق بجرائم الحرب ضد الفلسطينيين في الضفة والقطاع.

وفي تغريدة لها على منصة تويتر للتواصل الاجتماعي، قالت منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى في غزة ارتفع اليوم إلى 181 فلسطينيا بينهم 52 طفلا.

وأضافت المنظمة أنه يجب على المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في الهجوم الصهيوني على مخيم الشاطئ يوم السبت الذي أسفر عن مقتل امرأتين و ثمانية أطفال، منوهة أن الهجمات المباشرة على المدنيين هي جرائم حرب.

وشددت أنه يجب التحقيق أيضاً في الهجوم الصهيوني على مبنى برج الجلاء والذي دمر منازل و مكاتب وسائل الإعلام من بينها قناة الجزيرة و وكالة أسوشيتد برس باعتباره جريمة حرب، موضحة أن الهجوم يتناسب مع نمط العقاب الجماعي الذي تفرضه سلطات الاحتلال الصهيوني على السكان الفلسطينيين.

ومما ورد في التغريدة: "يجب على المجتمع الدولي أن يتخذ موقفاً حازماً ضد تجاهل إسرائيل المستمر والصارخ لحياة الفلسطينيين".

وأردفت: "هناك تقارير مقلقة عن مقتل ما لا يقل عن 10 فلسطينيين، على أيدي القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، تعكس أنماطاً سابقة من إستخدام القوة المفرطة".

ومنذ الاسبوع الماضي تشهد الساحة الفلسطينية تصعيدا كبيرا بين المقاومة وقوات الاحتلال الصهيوني على خلفية الممارسات التعسفية ضد سكان حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة ومحاولات لتشريدهم من منازلهم للاستيلاء عليها واقتحام المسجد الاقصى. وخلال ذلك شهدت الاراضي المحتلة اطلاق آلاف الصواريخ والمقذوفات من قبل المقاومة وشن القوات الصهيونية هجمات طالت المرافق المدنية والطبية والاعلامية في غزة، راح ضحيها حتى الان 192 شهيدا من بينهم 58 طفلا و34 إمرأة.

رایکم
آخرالاخبار