۳۵۴مشاهدات
رمز الخبر: ۵۱۸۵۹
تأريخ النشر: 17 May 2021

تصريح خاص/تابناك_ اعتبر القيادي في حركة حماس، فوزي برهوم، ان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو حتى الآن لم يفهم رسالة المقاومة جيدا ويتلاعب بالوقت، مضيفا ان "رسالتنا إلى العدو الصهيوني هي أنك تلعب بالنار"، وموضحا ان الرسالة للشعب هي "بامكانكم المراهنة على المقاومة".

قال القيادي في حركة حماس، فوزي برهوم، إنه "من الواضح أن رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو حتى الآن لم يفهم رسالة المقاومة جيدا ويتلاعب بالوقت ويستغل حتى جهود القطريين والمصريين والأمميين في تمرير سياساته الخطيرة الإرهابية."

واضاف برهوم : كل ما كان هناك تكثيف من الجهود المصرية والقتل والاممية يذهب باتجاه مزيد من الاغتيالات والقتل وتدمير الأبراج السكنية حتى وصل به الأمر أن يدمر حتى مؤسسات إعلامية وازنة عربية ودولية وغربية.

وتابع: وهو يقوم بهذه الامور كغطاء كي يقوم باستباحة الدم الفلسطيني ويعتدي على العدد الأكبر من أبناء شعبنا الفلسطيني.

واردف: نحن نقول بشكل واضح أن الذي يدير المعركة اليوم بشكل كبير وبحكمة وبقدرة هي المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها كتائب القسام. ومن خاض هذه المعركة فهو يخوضها للدفاع عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا في إطار صد العدوان، وسننقل هذه المعركة من مربع إلى مربع ومن ساحة إلى ساحة ومن آلية إلى آلية.

واكمل: اليوم ندخل في آليات جديدة في حسم هذه المعركة مع الاحتلال الصهيوني، وأصبحت كل الساحات والمساحات الفلسطينية هي في حالة اشتباك كامل مع الاحتلال الصهيوني.

وعن كلمة اسماعيل هنية امس من الدوحة، قال ان "خطاب الأخ أبو العبد كان خطاب الوطن وخطاب الشعب وخطاب القوة وخطاب المقاومة، به رسائل حقيقية للاحتلال الصهيوني أنه هو من بدأ المعركة وبدأ العدوان وبدأ الحرب وعليه أن ينتظر الويلات وينتظر النتائج."

واوضح: رسالتنا الى الشعب الفلسطيني، بإمكانكم أن تراهنوا على حركة حماس وعلى كتائب القسام وعلى سلاح المقاومة في حسم هذه المعركة مع العدو بما يلبي طموحات وآمال شعبنا الفلسطيني.

واعتبر ان "رسالتنا إلى العدو الصهيوني أنك تلعب بالنار ومن يعمل يلعب النهار سوف تحرق يديه وستحرق جسمه بالكامل. وبالتالي الذي يلعب بالنار في قطاع غزة وفي فلسطين عليه أن يتحمل نتائج يتحمل حالة الحرب، لمن أشعل هذه النار وأشعل هذه الحرب ضد أبناء الشعب الفلسطيني. "

وبين ان لهينة ايضا "كانت له رسالة أيضا إقليمية ودولية بأننا شعب مظلوم شعب يمارس عليه جرائم حرب وجرام ضد الإنسانية، وعلى جميع أبناء الأمة أن تكون في حالة إسناد كامل بكافة ادوات الإسناد لأبناء شعبنا الفلسطيني".

واعلن برهوم: نحن خضنا هذه المعركة وما زلنا مستبسلين في الميدان ونعرف معاني الأمور وثمن التضحيات لأن القضية متعلقة بالقدس وبالأقصى وبالمقدسات.

وشدد على ان "القدس بالنسبة لنا خط أحمر والأقصى خط الأحمر والمقدسات خط أحمر. كل هذه، والدم الفلسطيني والأرض والمقدسات والشعب، يستحق منا مزيد من التضحيات".

واكد ان "قيادة حركة حماس وقيادة القسام وقيادة المقاومة هم مشاريع شهادة، وهم أكدوا منذ البداية انه سنخوض هذه المعركة إما النصر أو الشهادة."

وختم بالقول: لكن على يبدو أننا فعلا على مقربة قريبة جدا جدا من حسم هذه المعركة، لأبناء شعبنا ضد الاحتلال الصهيوني بكل ما اواتينا من قوة وأدوات، المقاومة الفلسطينية الموجودة بين أيدينا وإبداعات المقاومة الجديدة وما خفي كان أعظم.

رایکم
آخرالاخبار