۳۰۳مشاهدات
ولفتت الصحيفة إلى أن ما يحدث في المناطق المحتلة أعاد للأذهان الثورة ضد اليهود عام 1929 عندما كانت فلسطين خاضعة للانتداب البريطاني.
رمز الخبر: ۵۱۸۳۳
تأريخ النشر: 16 May 2021

قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن المقاومة الفلسطينية كان لها اليد العليا في الست الأيام الأولى من الحرب مما أثار الفوضى على جميع الجبهات.

واضافت الصحيفة ان المقاومة الفلسطينية تمكنت من نقل ساحة المعركة من المناطق الواقعة في نطاق الصواريخ إلى اسرائيل بأكملها ، مع أعمال شغب هزت جميع أنحاء الكيان.

ولفتت الصحيفة إلى أن ما يحدث في المناطق المحتلة أعاد للأذهان الثورة ضد اليهود عام 1929 عندما كانت فلسطين خاضعة للانتداب البريطاني.

وأوضحت الصحيفة أن المقاومة حققت الوحدة من خلال السخط ضد اسرائيل حيث وحدت مجتمعات من لبنان والأردن والضفة الغربية وحتى المدن المحتلة. في غضون ذلك ، تقف إسرائيل منقسمة وممزقة بسبب الصراع السياسي وعدم الاستقرار والاقتتال الداخلي.

وزعمت الصحيفة أن اسرائيل تحقق إنجازات لكن بيتها ينهار من الداخل.

وأضافت: أصاب الأسبوع الماضي جروحاً عميقة في وجه المجتمع الإسرائيلي ستستغرق شهوراً ، إن لم يكن سنوات للشفاء. ربما يكون المجتمع الإسرائيلي أكثر انقسامًا مما كان عليه في أي وقت مضى.

رایکم
آخرالاخبار