۳۵۳مشاهدات
واصل الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثاني على التوالي، عدوانه الهمجي على قطاع غزة عبر قصف مناطق زراعية فارغة وعدد من مواقع المقاومة بسلسلة من الغارات، وذلك عقب اجتماع جرى اليوم برئاسة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير الحرب بيني غانتس، وكبار القادة الأمنيين والعسكريين.
رمز الخبر: ۵۱۶۵۲
تأريخ النشر: 11 May 2021

وكالة تبناك الإخبارية_ عقد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا تشاوريًا مع وزير حربه بيني غانتس، وكبار القادة الأمنيين والعسكريين لبحث التطورات العسكرية في القدس وغزة.

وأصدر وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس صباح اليوم الثلاثاء أوامره لقيادة جيش الاحتلال بمواصلة هجماته ضد المدنيين في قطاع غزة.

كما سمح وزير الحرب، لما يُسمى بوزير "الأمن الداخلي" بتعزيز شرطة الاحتلال بـ 8 وحدات من قوات حرس الحدود.

وجاء ذلك في ظل استمرار التصعيد العسكري بين المقاومة والاحتلال الإسرائيلي منذ مساء أمس الاثنين حتى الآن.

وشن الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، سلسلة غارات على مواقع لفصائل المقاومة في قطاع غزة ما أدى إلى استشهاد امرأة وشاب والعديد من الإصابات، فيما أطلقت المقاومة الفلسطينية رشقات صاروخية تجاه عسقلان تسبب بإصابة 31 شخصًا بجروح متفاوتة.

وأطلقت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، فجر اليوم الثلاثاء، اسم معركة "سيف القدس" على التصعيد الحالي في قطاع غزة، وذلك "نصرةً للقدس وردًا على جرائم الاحتلال بحق أهلها"، فيما أسمتها إسرائيل عملية "حارس الأسوار".

وقصفت فصائل المقاومة وكتائب الشهيد عز الدين القسام، في ساعات الصباح الباكر، مدينة عسقلان المحتلة برشقات مكثفة من القذائف الصاروخية، فيما تواصل إطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات “غلاف غزة”.

وواصل جيش الاحتلال استهدافه لمواقع في القطاع، وأعلن المتحدث العسكري عن استهداف خلية مطلقي صواريخ مضادة للدروع تابعة لحركة حماس.

كما زعم جيش الاحتلال في بيانه أنه قام باغتيال أفراد الخلية، حيث تم استهدافهم بصاروخ عندما كانوا داخل مركبة.

وجددت مدفعية الاحتلال استهداف وقصف المواقع بغزة، فيما أطلقت زوارق الاحتلال عدة قذائف صوب شاطئ بحر بيت لاهيا.

ومنذ الساعة السادسة من مساء الإثنين حتى ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء، تم رصد إطلاق 250 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة وبلدات بالجنوب وعسقلان والقدس وأسدود، حيث اعترضت منظومة القبة الحديدية عشرات القذائف الصاروخية ومثلها سقطت في مناطق مفتوحة.

رایکم
آخرالاخبار