۵۴۲مشاهدات
سرايا القدس تؤكد مواصلة المعركة:
أكدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، على "استمرار المعركة... ولن نتوقف ما دام العدوان قائماً في القدس وغزة والضفة والداخل المحتل".
رمز الخبر: ۵۱۶۵۱
تأريخ النشر: 11 May 2021

وکالة تبناك الإخبارية_ في بيان له عبر تويتر، أكد المتحدث باسم سرايا القدس، أبو حمزة، على "استمرار المعركة وعلى استمرار أعراس الشهادة فداءً ووفاءً للقدس والأقصى ولن نتوقف ما دام العدوان قائماً في القدس وغزة والضفة والداخل المحتل،ففلسطين عندنا كاملة في حدود الجغرافيا والرد."

وأضاف قائلاً: "إننا أمام البسالة منقطعة النظير التي يؤديها مجاهدونا في أرض الميدان وهم من تربوا في كنف حركتنا المجاهدة وعلى يد الشهيد القائد الكبير بهاء أبو العطا، لا يسعنا إلا أن نؤكد أننا على العهد والوعد حتى النصر أو الشهادة."

وأشار إلى أن "ردنا على استهداف المدنيين الآمنين واغتيال مجاهدينا ومجاهدي المقاومة سيكون رداً قاسياً وعلى العدو أن ينتظرنا في كل حين."

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتدت على معتكفين والمصلين في المسجد الأقصى يوم أمس بأسلوب عنيف، أدت الى سقوط أكثر من 700 جريح، بالإضافة لحمايتهم للمستوطنين الذين يعتدون على أهالي حي الشيخ جراح في محاولة للاستيلاء على منازلهم.

أما في غزة، فبدأت جولة من الاشتباكات، يوم أمس، بين الاحتلال الاسرائيلي، الذي شنّ عدواناً على القطاع المحاصر وأطلقت أكثر من 200 غارة، والمقاومة الفلسطينية التي أطلقت إلى الآن أكثر من 400 صاروخ على المستوطنات الاسرائيلية في ما يُسمى "غلاف غزة" ووصلت أيضاً إلى عاصمة الكيان الاسرائيلي تل أبيب وفي محيط القدس المحتلة.

ولا زالت الاشتباكات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الاسرائيلي في غزة، دون أي مؤشرات لوقف القصف المتبادل في الوقت القريب.

وبعيد منتصف الليلة الماضية أوردت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي أطلق عملية عسكرية على غزة تحت اسم "حارس الأسوار"، مشيرة إلى أن العملية شملت سلسلة غارات على أهداف متفرقة في قطاع غزة.

ويأتي الإعلان عن العملية العسكرية بعد تهديد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن "إسرائيل" سترد بقوة على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، وأن الفصائل الفلسطينية ستدفع ثمنا باهظا.

في المقابل، نفذت الفصائل الفلسطينية فجر اليوم المزيد من الضربات الصاروخية على مستوطنات متاخمة لغزة، وسط دوي لصفارات الإنذار، وذلك ضمن عملية أطلقت عليها اسم "سيف القدس".

وكانت فصائل المقاومة أعلنت أنها أطلقت 100 صاروخ باتجاه الكيان الإسرائيلي، بما في ذلك 7 على مدينة القدس، واستهدفت بقية الصواريخ عسقلان وسديروت ومستوطنات بمنطقة غلاف غزة، في حين تحدث الجيش الإسرائيلي عن إطلاق نحو 200 قذيفة صاروخية، مشيرا إلى أن القبة الحديدية اعترضت عشرات منها.

وقد نشرت سرايا القدس تسجيلا مصورا يظهر ما قالت إنها لحظة استهدافها أمس الاثنين عربة عسكرية إسرائيلية في شرق بيت حانون على حدود قطاع غزة.

وأضافت سرايا القدس أن العربة العسكرية التي استهدفتها كانت تقل وفدًا عسكريًا برئاسة مسؤول وحدة المعلومات في فرقة غزة.

رایکم
آخرالاخبار