۲۷۹مشاهدات
قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس إنها وجهت ضربة صاروخية ردًا على جرائم الاحتلال، وأضافت "صواريخنا رسالة على العدو أن يفهمها جيدًا، وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا".
رمز الخبر: ۵۱۶۱۸
تأريخ النشر: 11 May 2021

وکالة تبناك الإخبارية:أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قصف مستوطنة سديروت بـ30 صاروخا، كما أعلنت مسؤوليتها عن استهداف عربة عسكرية إسرائيلية شرق غزة بصاروخ موجه، وأكدت إصابة العربة.

وقال اعلام الاحتلال إنه تم رصد سقوط 70 صاروخا حتى الآن انطلقت من غزة.

وفي غزة، أطلقت المقاومة اليوم عشرات الصواريخ نحو مستوطنات غلاف قطاع غزة، وذلك ردًا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومحاولات اقتحام المسجد الأقصى.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن سبعة صواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه منطقة القدس المحتلة، وقال في بيان "متابعة للإنذارات في منطقة القدس ومحيطها، فالحديث عن إطلاق سبعة صواريخ من قطاع غزة، واعترضت القبة الحديدية (المنظومة المضادة للصواريخ) واحدًا منها فقط".

ومع سماع دوي الانفجارات وصفارات الإنذار في عسقلان وسديروت ومنطقة غلاف غزة، أخليت جلسة للكنيست الإسرائيلي، وساد الذعر بين المستوطنين الذين هرعوا إلى الاختباء.

وتفرقت مسيرة المستوطنين فورا بعد دوي صفارات الإنذار في المدينة، وأظهرت لقطات فيديو تفرق المستوطنين المشاركين في المسيرة حال سماعهم الصفارات.

وفي وقت سابق اليوم، أمهلت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، الكيان الإسرائيلي حتى الساعة السادسة من مساء اليوم الإثنين، لسحب جنوده من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين، وفق الناطق باسم كتائب القسام.

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، في بيان مقتضب "إن قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة تمنح الاحتلال مهلةً حتى الساعة السادسة من مساء اليوم، لسحب جنوده ومغتصبيه من المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، والإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة، وإلا فقد أعذر من أنذر".

وبعد تحذير المقاومة، أعلن الجيش الإسرائيلي تعليق تدريبات رئيسية ليوم واحد مشيرا إلى "سيناريوهات تصعيد محتملة".

ويشهد المسجد الأقصى منذ صباح اليوم مواجهات عنيفة إثر اقتحام القوات الإسرائيلية باحات المسجد لإخراج المصلين المرابطين فيه في وقت أعلنت مصادر طبية عن إصابة أكثر من 300 فلسطيني حالة سبعة منهم خطيرة.

وقال مسؤولون في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن الشرطة الإسرائيلية هاجمت المسجد الأقصى بشكل همجي وغير مسبوق وفرضت عليه حصارا لإخلاء جميع المصلين المرابطين منه.

وكانت تل أبيب أعلنت، أمس الأحد، عن رصد إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة، وردت تل أبيب بقصف مدفعي استهداف مواقع رصد تابعة لكتائب القسام شرق القطاع.

وصباح الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلِّفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وفق الهلال الأحمر الفلسطيني.

وتشهد مدينة القدس، منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح المهدد بتهجير أهله ومحيط المسجد الأقصى.

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ "اقتحام كبير" للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم)، بمناسبة ما يسمى بـ"يوم القدس العبري"، والذي احتلت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلية الشطر الشرقي للقدس عام 1967.

تعداد بازدید : 39
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار