۳۳۴مشاهدات
قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل “إن قرار تأجيل الانتخابات الفلسطينية، بما في ذلك الانتخابات التشريعية التي كان من المقرر إجراؤها في 22 أيار/مايو الجاري، مخيب بشدة للآمال”.
رمز الخبر: ۵۱۲۰۸
تأريخ النشر: 30 April 2021

وكالة تبناك الإخبارية _ أضاف في بيان أن “الاتحاد الأوروبي أعرب باستمرار عن دعمه لإجراء انتخابات ذات مصداقية وشاملة وشفافة لجميع الفلسطينيين. ونحن نؤمن إيمانا راسخا بأن مؤسسات فلسطينية ديمقراطية فاعلة وقوية وشاملة وخاضعة للمساءلة وقائمة على احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان ضرورية للشعب الفلسطيني وللشرعية الديمقراطية، وبالمحصلة لحل الدولتين”.

وأشار بوريل الى انه “نحن نشجع بقوة جميع الأطراف الفلسطينية على استئناف الجهود للبناء على المحادثات الناجحة بين الفصائل خلال الأشهر الأخيرة. يجب تحديد موعد جديد للانتخابات دون تأخير”.

وقال “نكرر دعوتنا لإسرائيل لتسهيل إجراء هذه الانتخابات في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية”.

وأضاف “يدعو الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى الهدوء وضبط النفس في هذا الوقت الحساس”.

وتابع “إن الاتحاد الأوروبي على استعداد دائم للعمل مع جميع الأطراف المعنية لتسهيل مراقبة الاتحاد الأوروبي لأي عملية انتخابي”.

رایکم
آخرالاخبار