۴۳۸مشاهدات
تحدث رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة عن ملابسات عدم انعقاد الاجتماع الثالث لمجلس الوزراء في مدينة بنغازي.
رمز الخبر: ۵۱۱۳۵
تأريخ النشر: 28 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ ورأى الدبيبة أن عدم انعقاد الاجتماع الثالث لمجلس الوزراء في مدينة بنغازي كان بسبب وجود "من لم يستوعب بعد أن أمامنا فرصة تاريخية للعمل على جمع شتات الليبيين، وتأسيس دولة حقيقية تحفظ عزتنا وكرامتنا".

ولفت الدبيبة في اجتماع مجلس الوزراء العادي الثالث للعام الجاري إلى أنه "كان من المفترض عقد الاجتماع الثالث لمجلس الوزراء في بنغازي الحبيبة، المدينة التي تسكن قلوب الليبيين جميعا. جناح الوطن الذي لا يحلق بدونه"، مضيفا في هذا الصدد قوله:"من هذا المنبر أحي أهلنا في مدينتنا بنغازي ونبشرهم بأننا سنزورهم قريبا جدا".

وشدد رئيس حكومة الودة الوطنية الليبية على أنهم لن يسمحوا لما وصفها ببعض العقبات البسيطة أن "تحول دون خدمة كافة الليبيين والوقوف بشكل مباشر على المشاكل والتحديات التي يمر بها أهلنا، سواء كانت تحديات معيشية أو تنموية مهما كبرت أو صغرت".

ورأى الدبيبة أن هناك "من لم يستوعب بعد أن أمامنا فرصة تاريخية للعمل على جمع شتات الليبيين، وتأسيس دولة حقيقية تحفظ عزتنا وكرامتنا"، مشددا على أن مثل هذا الهدف لا يتحقق إلا بنبذ الخلاف والتسامي فوق الجرح والتصرف بحكمة وفق المصلحة العليا للوطن.

ودعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى ضرورة توحيد "الأفكار والعقول حول مبدأ تجاوز الماضي"، مؤكدا أن حكومة الوحدة الوطنية "التي تمثل كل الليبيين، معنية بحل مشاكلهم في كل المدن والقرى دون استثناء".

وفي معرض استعراضه لإنجازات حكومة الوحدة الوطنية، قال الدبيبة: "بدأنا نرى نتائج إيجابية ولله الحمد لعمل الحكومة والوزراء، الذين يعملون كفريق واحد"، مضيفا في هذا الصدد: "ما زلنا نحتاج إلى المزيد من الحماس والعمل الجاد لنرى نتائج إيجابية أكبر".

رایکم
آخرالاخبار