۳۱۰مشاهدات
ان هذا الامر مؤشر الى عمق وسعة العلاقات بين ايران والعراق والشرائح السياسية والطوائف الدينية المختلفة ونامل بالمزيد من تطوير هذه العلاقات بما يخدم مصلحة البلدين ويدعم الامن والسلام في المنطقة.
رمز الخبر: ۵۱۰۹۸
تأريخ النشر: 27 April 2021

رحب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بدور العراق المهم في المنطقة، معربا عن امله بحدوث تطورات ايجابية في المنطقة من خلال اداء هذا الدور.

واشار ظريف خلال لقائه نظيره العراقي فؤاد حسين في بغداد اليوم الاثنين الى حادث الحريق في مستشفى "ابن الخطيب" ببغداد، وعزى الحكومة والشعب العراقي واسر ضحايا الحادث واعرب عن المواساة مع الاسر المفجوعة داعيا الباري تعالى ان يمنّ بالشفاء العاجل على الجرحى.

واعرب وزير الخارجية الايراني عن امله بان يكون شهر رمضان شهر البركة والرحمة والصداقة بين شعوب المنطقة واضاف: اننا نرحب بدور العراق المهم في المنطقة ونامل بان نشهد تطورات ايجابية في المنطقة من خلال اداء هذا الدور من قبل الاخوة العراقيين.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد وصل الى بغداد قادما من الدوحة، في زيارة تستغرق يومين لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين.

وبعد وصوله الى مطار بغداد زار وزير الخارجية الايراني صرح القائدين الشهيدين قاسم سليماني وابومهدي المهندس وادى التحية لروحهما الطاهرة.

وقال ظريف في تصريح صحفي حول اهداف الزيارة: لقد سنحت لي الفرصة لزيارة دول المنطقة خلال الاسابيع الماضية وان العراق يعد واحدا من اهم البلدان في منطقتنا بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف: ان لنا علاقات وثيقة جدا وقد وقف الشعبان الايراني والعراقي امام الاعداء المشتركين، بدءا من صدام حتى داعش، اذ ناضلا معا وحققا النجاح ولنا كذلك الكثير من اوجه التعاون على الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية.

وتابع وزير الخارجية: ان شهيدينا الجليلين الشهيد الحاج قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس يمثلان رمزا للمقاومة في البلدين وان ايران والعراق مترابطان من مختلف النواحي.

وقال ظريف: بعد زيارتي للدوحة والمحادثات التي اجريتها مع الاصدقاء القطريين اشعر بالسرور لزيارتي الى بغداد. سالتقي فضلا عن المسؤولين مع قادة الاحزاب العراقية وساتوجه الى اقليم كردستان العراق غدا ان شاء الله تعالى لاجراء محادثات مع الاخوة في الاقليم.

واضاف وزير الخارجية الايراني: ان هذا الامر مؤشر الى عمق وسعة العلاقات بين ايران والعراق والشرائح السياسية والطوائف الدينية المختلفة ونامل بالمزيد من تطوير هذه العلاقات بما يخدم مصلحة البلدين ويدعم الامن والسلام في المنطقة.

واشار الى التعاون الممتاز بين البلدين في مجال سكك الحديد والاستفادة من المصادر المشتركة والتعاون الاقتصادي والبنكي والمالي فضلا عن قضايا المنطقة وقال: ان للعراق دورا مهما جدا في المنطقة ونحن نرغب بان يتوسع هذا الدور يوما بعد بعد يوم.

رایکم
آخرالاخبار