۳۲۸مشاهدات
وأعرب عن أمله باتخاذ الحكومة الاميركية الجديدة سياسة عقلانية وان تنفذ تعهداتها لكي تستطيع العودة الى الاتفاق النووي بسرعة الى جانب تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها.
رمز الخبر: ۵۱۰۹۶
تأريخ النشر: 27 April 2021

أعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن أمله بعودة الحكومة الاميركية الجديدة الى الاتفاق النووي بسرعة عبر اعتماد سياسة عقلانية وتنفيذ تعهداتها الى جانب الاطراف الاخرى.

وأعرب ظريف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين اليوم الاثنين في بغداد المحطة الثانية ضمن جولته بالمنطقة بعد زيارة قطر، عن تعازيه للعراق حكومة وشعبا بحادثة نشوب الحريق وسقوط ضحايا في مستشفى ابن الخطيب ببغداد.

ووصف محادثاته مع فؤاد حسين بالطيبة واشاد باستضافة الحكومة العراقية وأعرب عن ترحيبه بالدور الرئيسي والقوي للعراق وتعزيز دوره على صعيد ارساء الاستقرار والهدوء في المنطقة.

واشاد بجهود الحكومة العراقية للتمهيد بالحوار في المنطقة، متمنيا تثمر عن المزيد من الحوارات والتوصل الى تفاهمات اكثر جدية.

ولفت الى ان الجميع في المنطقة سيبقون الى جانب بعضهم بعضا فيما سيغادرها الآخرون لذلك ينبغي بناء العلاقات على اسس حسن الجوار واحترام السيادة ووحدة الاراضي والصداقة والاخوة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وهذه هي سياسة الجمهورية الاسلامية في المنطقة وستبقى على هذا النهج.

واشار الى المحادثات حول النووي الايراني، موضحاً: ان ثمة فرصة لاجراء محادثات بين ايران وبلدان 4+1 وبطبيعة الحال اميركا حاضرة في فيينا لكننا لم نجر معها اي محادثات الا ان محادثات طيبة للغاية على صعيد تنفيذ الاتفاق النووي قد اجريت.

وأعرب عن أمله باتخاذ الحكومة الاميركية الجديدة سياسة عقلانية وان تنفذ تعهداتها لكي تستطيع العودة الى الاتفاق النووي بسرعة الى جانب تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها.

وأكد استعداد ايران لتنفيذ تعهداتها بشكل كامل بمجرد تنفيذ اميركا تعهداتها والتأكد منها.

رایکم
آخرالاخبار