۴۲۴مشاهدات
ان جميع الابحاث والمشاريع والتكنولوجيات التي نرصدها انما تتم على اساس الحاجة العملانية واضاف: نحن الان في ظروف لا نسمح فيها حتى ببلورة تهديدات جديدة ضد بلادنا.
رمز الخبر: ۵۱۰۹۵
تأريخ النشر: 27 April 2021

اعتبر رئيس منظمة الابحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي في القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد مسعود خزاعي، عربة "روئين تن" العسكرية بانها العربة التكتيكية المدرعة الاكثر خفّة في المنطقة.

وقال العميد خزاعي في حوار مع وكالة انباء "فارس": ان مشروع "روئين تن" هو مشروع من الدرجة الاولى للقوات المسلحة وقد تحول خلال العامين الاخيرين الى منتوج.

واضاف: ان هذا المشروع هو نتيجة لعدة تكنولوجيات ومشاريع اولية ويعد العربة التكتيكية الاكثر خفة بهيكلية تركيبية مقاومة امام رصاص ذو نواة فولاذية من عيار 50 ملم.

وتابع العميد خزاعي: لقد بدانا اولا بالدروع الذكية والدروع السائلة والدروع المقاومة امام الرصاص من عيار متوسط وبناء على ذلك ووفقا لطلبات القوات المسلحة دخلنا المنظومات كي نتمكن عبر هذه التكنولوجيا من تصنيع عربة مقاومة.

وقال: لقد قمنا بتعريف مشاريع بناء على ذلك، حيث ان سائر معداتنا المدرعة وعرباتنا مبنية على اساس الدروع الذكية.

واضاف: ان عربة "روئين تن" تعد العربة التكتيكية الاكثر خفّة على مستوى المنطقة حيث تمت اختباراتها العملانية بحضور خبراء تقييم من الاركان العامة للقوات المسلحة والان تجري مراحل انتاجها على المستوى الصناعي ونقل تكنولوجيتها الى الصناعة الدفاعية وسيتم ان شاء الله في غضون عام او عامين وضع عربات بهذا الطراز والقياس تحت تصرف الوحدات على مستوى القوات المسلحة.

واوضح العميد خزاعي بان العقد الاول من عمر جهاد الاكتفاء الذاتي كان متزامنا مع الحرب المفروضة (من قبل النظام العراقي السابق خلال الفترة من 1980 الى 1988) حيث كانت المهمة توفير المعدات لمواجهة العدو والعقد الثاني جرى فيه صنع قطع الغيار والمنظومات فيما تزامن العقد الثالث مع انجاز المشاريع الوطنية والاكتفاء الذاتي ومن الامثلة على ذلك دبابة "ذوالفقار" المصنعة من قبل خبراء جهاد الاكتفاء الذاتي مائة بالمائة فضلا عن المشاريع التي تمت متابعتها في سائر القوات مثل مشروع المدمرة "جماران" في القوة البحرية ومشروع "اوج" في القوة الجوية وتصنيع منظومات الدفاع الجوي في قوة الدفاع الجوي.

وصرح بان للمنظمة تعاونا منطقيا وهادفا مع الصناعة الدفاعية والشركات المعرفية والمؤسسات البحثية وسائر المنظمات على مستوى القوات المسلحة بهدف التعاون ومراكمة الخبرات والاستفادة من قدرات وامكانيات هذه المجموعات وقال: لله الحمد انه تم خلال الاعوام الاخيرة تحقيق انجازات جيدة سواء في مجال العمليات او الانتاج وتم وضعها تحت تصرف وحدات القوة البرية وكذلك تم تزويد سائر القوات بقسم من هذه المعدات.

*لن نسمح ببلورة تهديدات جديدة ضد البلاد

واكد العميد خزاعي بان منظمة الابحاث وجهاد الاكتفاء الذاتي تعمل بصورة منسقة وفقا للحاجات العملانية واضاف: ان جميع الابحاث والمشاريع والتكنولوجيات التي نرصدها انما تتم على اساس الحاجة العملانية واضاف: نحن الان في ظروف لا نسمح فيها حتى ببلورة تهديدات جديدة ضد بلادنا.

وحول الانشطة في مجال الصواريخ قال: ان جهاد الاكتفاء الذاتي دخل كل مجالات القتال البري ومن ضمنها الصواريخ وكانت لنا مشاريع جيدة ومؤثرة على مستوى اضفاء الطابع الذكي وجعل الصواريخ بالغة الدقة وزيادة مدى الصواريخ والقذائف.

رایکم