۳۹۷مشاهدات
رمز الخبر: ۵۱۰۵۳
تأريخ النشر: 25 April 2021

تصريح خاص/تابناک _أكد الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي دواد شهاب أن "المقاومة الفلسطينية ترد ومستعدة لصدّ أي عدوان إسرائيلي على الشعب الفلسطيني في أي مكان."

كما أكد أن "الشعب الفلسطيني كله منخرط في الدفاع عن القدس ومسجد الأقصى ونحن كمقاومة في غزة لن نترك المقدسيين لوحدهم في هذه المعركة."

وتشهد مدينة القدس مواجهات متفرقة مع الاحتلال الإسرائيلي في أكثر من نقطة، تنديدا بجرائم المستوطنين المتطرفين ضد الفلسطينيين في القدس وممتلكاتهم.

وأصيب 8 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والضرب من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، ليلة أمس، واعتقل آخر في محيط البلدة القديمة من القدس المحتلة.

وسادت حالة من التوتر في القدس، خلال محاولة قوات الاحتلال تفريق الشبان والمصلين من محيط القدس القديمة.

وأفاد شهود عيان بأن شرطة وجنود الاحتلال وفرق الخيالة اعتدت على عدد من الشبان بالدفع والضرب خلال محاولتها تفريقهم في شارع صلاح الدين، وباب الزاهرة، وباب العامود ومحيطه من المقدسيين، وألقت القنابل الصوتية لإبعادهم.

وردد الشبان الهتافات الغاضبة تنديدًا بجرائم المستوطنين، وسط تجمهر لشرطة وجنود الاحتلال الإسرائيلي في أكثر من نقطة في ساحة ومحيط باب العامود بالقدس القديمة.

واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط الحاجز العسكري الذي تقيمه قوات الاحتلال في المكان، في أعقاب وصول المسيرة التي انطلقت من وسط مدينة رام الله بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية، تأكيداً على الوقوف إلى جانب أهالي القدس في معركتهم مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأغلق الشبان الطرق بالحجارة وأضرموا النيران في الإطارات المطاطية قرب الحاجز العسكري لجيش الاحتلال، الذي دفع بتعزيزات عسكرية إلى المكان.

كما اندلعت، مساء اليوم مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين قرب حاجز قلنديا، شمال مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال على الحاجز أطلقوا خلال المواجهات، الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز صوب الشبان، وسط اندلاع النيران في المكان.

رایکم
آخرالاخبار